موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مخابرات الجيش تُحبط عملاً إرهابياً كبيرا في البقاع

أوقفت استخبارات الجيش في البقاع الأوسط مطلوبَين إرهابيين، وصفهما مصدر أمني بـ “الصيد الثمين”، بعد عملية متابعة ورصد لأكثر من عشرة أيام.

وذكرت قيادة الجيش في بيان أن دورية تابعة لمديرية المخابرات، بمؤازرة قوة من الجيش في منطقة برالياس – البقاع، أوقفت القيادي في أحد التنظيمات الإرهابية السوري نبيل الصديق واللبناني علي أيوب، المطلوبين بموجب عدة مذكرات توقيف. وبوشر التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

وذكرت مصادر لـ “الأخبار” أن “الصديق قيادي في تنظيم إرهابي حضر إلى لبنان لتنفيذ أعمال إرهابية في البقاع”. ولم تتوافر حتى الآن معلومات عن ارتباط أيوب بالصديق وعمله، إلّا أن مصادر من بلدة برّ الياس أكّدت أنه موظّف في محكمة البقاع الشرعية، ولم يحضر إلى مركز عمله منذ أكثر من ستّة أشهر، فضلاً عن تورّطه في قضايا مالية أدت إلى خلافات مع عائلته وأقاربه، وهو ابن شقيقة الشيخ عبد الرحمن شرقية، قاضي محكمة البقاع الشرعية.

قد يعجبك ايضا