موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

موظف في الـ”دانكن دوناتس” يضرب طفل سوري بوحشية امام الزبائن

ما حصل يوم أمس الأربعاء أمام مقهى “دانكن دوناتس” في شارع الحمرا الرئيسي لا يحصل إلا في الغابات المتوحّشة وبين القبائل البدائية، فما تعرّض له الطفل السوري “ديار” (عمره 10 سنوات تقريباً) خلال بيعه العلكة لرواد هذا المقهى الشهير والذي يكون عادة مكتظاً لا ينم إلا عن تصرّف وحشي لا يتماشى مع طبيعة البشر، أما الأكثر غرابة أن يكون المعتدي هو الموظف في المقهى الذي يفترض به أن يكون خلوقاً كي يحسن التصرّف مع البشر، كما أنه عامل بسيط أقله أن يشعر مع الفقراء والبسطاء.

الزميل ربيع فران كان متواجداً خلال وقوع حادثة الإعتداء من قبل الموظف محمد.س على الطفل السوري ديار وهو من قام بتصوير ما حصل وفي حديث إلى موقع “ليبانون ديبايت” قال “قام العامل وخلال تجوّل ديار بين الزبائن لبيع العلكة بنهره والتلاسن معه ثم تعنيفه بالضرب المبرح لدرجة أنه بدأ ينزف من أنفه وفمه فقمت مع مجموعة من أصدقائي بإسعافه”.

الغريب في الموضوع ان لا أحد من العاملين في المقهى إقترب للمساعدة، في حين قام فران وزملائه بالذهاب إلى مقهى الكوستا المقابل للدانكن وأحضر الثلج من عندهم كي يضعوه مكان اللكمات على وجه ديار .

ويؤكد فران أنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها هذا العامل (وحتى غيره) بهذه التصرفات وأيضاً ليست المرة الاولى التي يتعرض لها ديار وخاله (الذي يقاربه في السن) لمثل هذه الإعتداءات في شارع الحمراء وفي ذات المكان.

ورغم التصرّف الهمجي من قبل الموظف محمد فإن فرّان يصرّ ويشدد على أنه لا يريد قطع رزق العامل ويقدر تعبه في خدمة الزبائن ولكن يجب ان تكون هناك إجراءات كي يتعلّم كيفية التصرف مع الأطفال والناس عامةً، كما أنه لا يريد بتاتاً التشهير بهذا المكان الذي يرتاده كما يرتاده عدد كبير من الصحافيين والفنانين وغيرهم، فهو حسب رأيه لا يحمّل الإدارة أي مسؤولية كون هذا التصرّف أتى من عامل وليس من الإدارة.

هذا وحاول فرَّان اسعاف الصبي ونقله الى مستشفى الجامعة الأميركية إلَّا انَّ والدته تمنعت عن ذلك خوفاً من تطور الأمور أكثر.

كما حاول موقع “ليبانون ديبايت” التواصل مع أحد الموظفين الزملاء لمحمد في فرع الحمرا وفي حديث مقتضب جداً أكّد ان إدارة الفرع لا تتدخل في فصل أو معاقبة الموظف وفي حال تم ذلك يحصل الأمر عبر الإدارة الرئيسية التي تفتح تحقيق في الموضوع.

وفي هذا السيّاق ستقوم “لجنة إنقاذ الأطفال المشردين” ومركزها الطيونة (قرب بدارو) مساء اليوم عند الثامنة بحركة إعتصام داخل فرع الـ”دانكن” في الحمرا لمحاسبة المفتعل وتصرفاته اللانسانية بحق طفل مهما كان يفعل. وكما سيشارك الزميل فران بهذا الإعتصام مع مجموعة من الزملاء والمثقفين.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا