موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

جنبلاط يروي قصة فنجان القهوة التاريخي!

كتب رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط عبر “تويتر”: “‏في هذا المساء الممطر لست أدري لماذا تذكرت حادثة أو طرفة جرت مع كمال جنبلاط رواها لي أحدهم منذ زمن بعيد”.

أضاف: “كان والدي يتمتع بالنكة اللاذعة، ومرة أثناء زيارة عبيه، أحب تناول القهوة عند عارف بك النكدي، ‏وكان عارف بك من أعيان الدروز المعروفين ومن أقدم العائلات العربية التي سكنت منطقة الشحار الغربي ‏وبنفس الوقت هو الذي أسس بيت اليتيم الدرزي”.

تابع جنبلاط: “تاريخياً وعلى زمن الشيخ بشير جنبلاط ونتيجة الانقسامات التي ولت اليوم إلى الأبد ‏جرى صراع “ودي” بين آل جنبلاط والنكدييين، فكانت أحداث مؤسفة إن لم نقل دامية. وعندما وصل كمال جنبلاط إلى منزل عارف بك، ترجل من السيارة، المرسيدس القديمة السوداء ذات المحرك على المازوت، ‏وهمّ بالدخول منزل عارف بك فما كان من هذا الأخير من أن خاطبه قائلا: “بتعرف يا كمال بك إنّو جدك قاتلي جدي”. يا له من إستقبال!”

وأكمل جنبلاط الرواية قائلاً: “فأجابه للتو كمال جنبلاط “بيظهر يا عارف بك أن بيستاهل”، ثم تناولا القهوة على ما أعتقد. فنجان قهوة تاريخي!”

قد يعجبك ايضا