موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تفاصيل تنشر للمرة الاولى عن مقتل الطفل الذي راح ضحية كلب الـ”بيتبول”

شرح احد العمال في مزرعة الكلاب الذي راح ضحيتها الطفل مايكل ابن الـ7 سنوات لبرنامج 1544 الذي يعده الاعلامي طوني خليفة.

وفي التفاصيل ان الطفل مايكل كان يلاعب الكلب وهو من نوع Pit Bull وكان كلاهما فرحا، حتى بدأ مايكل يستفز الكلب محاولا ضربه فبدأ الكلب يتحول الى شرس وينبح على الطفل ما جعل مايكل يركض بسرعة من شدة الخوف فإرتطم بعامود. ومع ان الكلب كان مربوطاً بسلاسل حديدية، إلا انه استطاع ان يقطع السلاسل الرفيعة نسبياً ويهجم على مايكل الذي فقد التوازن من خلال ارتطامه بعامود فتمكن الكلب من التحكم به.
حاول عامل المزرعة من ردع الكلب بواسطة ضربه لكنه فشل، فركض شخص آخر وحاول بنجاح انتشال الطفل من بين انياب الكلب، لكن متأخراً واسرع به الى المستشفلى وما لبث ان فارق الحياة.

خال الطفل اوضح للبرنامج ان سبب الوفاة انقطاع الشريان الذي يصل القلب بالرأس. واكد ان هذه الكلاب لم تدرب لتكون شرسة عكس ما يشاع في الاعلام واكد ان احد هذه الكلاب كان موجود في منزله بين عائلته وطفلته ولم يحصل يوما أي مكروه.

قد يعجبك ايضا