موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الشباب المسلم: مروان عيسى قتل لأنه سب الصحابة!!

وزع في مخيم عين الحلوة بيان باسم الشباب المسلم جاء فيه:” بعد التدقيق والتبيان والتثبت تبين لنا بأن قتل مروان عيسى لمن يكن الدافع له أنه شيعي، فالشيعة يأتون الى مخيمنا ولا يتعرض لهم أي شخص وتوضيح هذا الأمر لا يحتاج لبرهان، ولا لأنه من سرايا مقاومة فنحن نعرف أسماء من ينتمي للسرايا معرفة تفصيلية لكن سهامنا لم تنالهم رغم قدرتنا عليهم، بل كان الدافع من قتل مروان عيسى أنه كان يسب الصحابة وعلى رأسهم الفاروق عمر وأمنا السيدة عائشة رضي الله عنهما وكان يقول سأفعل بهم الأفاعيل والعياذ بالله.. هذا الأمر قد أثار غضب أحد الشباب وفي ردة فعل قتله إجتهادا منه هذا هو الدافع لقتل مروان عيسى وهذا هو حجم الملف فلا يستغلن أحد هذه القضية ويحاول ضرب الشباب المسلم والتضييق عليهم واستفزازهم ومحاصرتهم ويعرض أمن المخيم للخطر”.

اضاف البيان “نحن كشباب مسلم لا نريد أن نكون وقودا لنار لن تنطفئ، لذلك نحن لم نستأمر في الواقعة التي حدثت مع مروان عيسى فلا يزاودن علينا أحد ويتكلم عن أمن المخيم، فنحن نعمل من أنفسنا وانطلاقا من ثوابتنا الشرعية لحفظ أمن أهلنا في المخيم وهذا دين نتقرب به إلى الله.

نخاطب العقلاء في هذا المخيم أعطوا القضية حجمها الطبيعي والواقعي ولا تسمحوا للمستفيدين من دمار المخيم أن يحققوا مآربهم .
فهذه القضية يحاول الحزب إستغلالها وضرب المخيم بعضه ببعض ويوجد آذان صاغية له تنفذ ما يخطط له.

هذه الرسالة لفاعليات المخيم. نحن نراكم بكل قضية تصرخون نريد الأمن لشعبنا ونحن معكم نريد هذا الامن ولكن في هذه القضية هناك من يحاول تدمير المخيم لا الحفاظ عليه وذلك بافتعال اقتتال داخلي، عودوا لرشدكم ولدينكم قبل أن نعض جميعنا على أصابع الندم ولات حين مندم، ونحن نعي ما نقول”.

قد يعجبك ايضا