موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو..”النصرة” تكّرم وتنعي الارهابي “أسامة منصور”

عرضت صفحة “مراسل القلمون” الرسمية التابعة لجبهة النصرة فيديو بعنوان ” موعدنا يوم الجنائز”، تنعي فيه القتيل أسامة منصور الذي قتل خلال عملية أمنية في الشمال، وجاء في الفيديو بيان جرى من خلاله تبيان الأسباب التي قاتل لأجلها منصور وكذلك عرض لسيرته الذاتية.

ومما جاء في البيان:

“لا تزال الامة الإسلامية تعيش في حالة دائمة من التوتر مع الشعوب وذلك من خلال الصراع الدائم بين الحق والباطل الذي كتبه الله على عباده.
شرارة اراد الله لها ان تنطلق من أرض الرباط أرض الشام، فبدات في عاصمة الامويين دمشق ونراها اليوم قد لاحت في الأفق في بلد الأوزاعي في طرابلس الشام مدينة الرجال ومضنع الابطال.
فها هي تزف للامة الإسلامية اليوم بطلا من ابطالها لينضم الى قافلة الشهداء انه الأسد الهصور أبو عمر منصور.

لقد حاول اسامة واخوانه مرار ان يجتنبوا الصراع مع الحكومة اللبنانية وكانوا يتجاهلون ان هذه الحكومة باتت اداة بيد حزب الات الايراني يحركها كيف شاء، وكانوا يتجنبونها حرصا منهم على الا تهرق دماء اهل السنة في غير موضعها وهذا الشعور كان يعيشه اهل السنة في سوريا والعراق واليمن حتى استيقنوا ان حكوماتهم عبارة عن دمى يحركها عملاء إيران، فانتفظوا وبارك الله بجهادهم.

واليوم وقد وضح بشكل جلي لأهل السنة في لبنان أن حكوماتهم هي فعلا اداة بيد إيران فلا بد لهم ان ينتفضوا قبل ان يحل بهم ما حل باهل السنة في سوريا والعراق واليمن”.

وعرض البيان لسيرته الذاتية مبينا ان منصور ” التحق بالجيش اللبناني ظنا منه انه ينصر المظلوم، وعندما تبين له حقيقة هذا الجيش شكّل أول عملية انشقاق فعلي علني فأبلغ ضابطه انه ترك الجيش لأنه يخدم اجندات خارجية ضد أهل السنة”.

وأضاف البيان ان منصور ” ذهب الى الجهاد في سوريا ضد النظام النصيري وحزب الات الايراني وتوجه الى القصير على رأس رتل من المجاهدين لتخفيف الضغط عنها، ووضع كل خبرته بعلم التفخيخ والتفجير لإخوانه ونكّل بالروافض أيما تنكيل”.

وختم البيان “نحسبك يا أسامة قاتلت وقتلت بحق في سبيل الله. نسأل اله ان يتقبلك في عداد الشهداء”.

https://youtu.be/NXyZp3VxaKo

قد يعجبك ايضا