موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بلاغ بحث وتحر .. عميد حمود يغادر لبنان

كرّت سبحة تداعيات افادتين سعد المصري وزياد علوكي خلال جلسات محاكمة “قادة المحاور” امام المحكمة العسكرية، على بعض المتهمين بإمداد المجموعات المقاتلة بالسلاح وفي مقدمتهم الضابط المتقاعد والقيادي في “تيار المستقبل” عميد حمود الذي غادر لبنان قبل نحو أسبوع، على الأرجح، متوجها الى تركيا وفق معلومات أمنية شمالية.

واشارت المعلومات لصحيفة “السفير” الى أن الموقوفين المصري وعلوكي خضعا بعد الجلسة ما قبل الأخيرة لترغيب وترهيب من جهات سياسية لضمان عدم مضيهما في اتهام حمود بانه كان يزودهما بالسلاح والذخائر، لكنهما لم يتجاوبا. واضافت المعلومات أن حمود نفسه بدأ يستشعر الخطر جراء الاعترافات التي طالته، وما عزز مخــاوفه هو تلقيه اتصالا من قيادي بارز في “تيار المستقبل” أبلغه فيه أن المحـكمة العسكرية قد تحيل ملفه في الجلسة المقبلة (أمس الأول) الى النيابة العامة، ناصحا إياه بمغادرة لبنان سريعا “لأننا لم نعد قادرين على تغطيتك وحمايتك”.

واضافت المعلومات أن حمود حجز على أول طائرة متجهة الى تركيا، مستفيدا من واقعة عدم صدور أية مذكرة توقيف بحقه حتى الآن.

الى ذلك علم أن النيابة العامة التي تسلمت أمس إفادتي المصري وعلوكي، أصدرت بلاغ بحث وتحرّ بحق عميد حمود.

وفي السياق اشارت مصادر حقوقية الى أن المدة القانونية لهذا البلاغ هي شهر كامل، وبعده إما أن تدعي النيابة العامة على حمود وتصدر مذكرة توقيف غيابية بحقه أو أن تهمل هذا الملف، وعندها يستطيع حمود العودة الى لبنان بشكل طبيعي.

قد يعجبك ايضا