موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قريباً “عاصفة الحزم” في عين الحلوة

صرح مصدر فلسطيني مطلع موثوق لموقع “ليبانون ديبايت” بـ”معلومات عن عاصفة حازمة و معركة مسلحة باتت مؤكدة وقريبة في مخيم عين الحلوة لمدينة صيدا ضد التكفيريين المتشددين وسوف يقود المعركة المسلحة العميد الفتحاوي عبد الحميد اللينو بغطاء من قبل السلطات الأمنية اللبنانية والرأسة الفلسطينية في رام الله وذالك بسبب فشل القوى الأمينة الفلسطينية الحالية بالحد من امتداد التكفيريين في جميع ارجاء مخيم عين الحلوة وخاصة إنشاءهم مربع أمني خاص بهم في حي الطوارئ للمخيم وباتوا ايضاً التكفيريين المتشددين بتهديد الامن اللبناني وأصبحوا مصدر لارسال الارهاب الى الداخل اللبناني”.

وأكَّد المصدر الفلسطيني الموثوق أنَّ “المعركة المسلحة نتيجة قرار سياسي فلسطيني ولبناني وعربي لتطهير مخيم اللاجيئين الفلسطينين من التكفيرين”. وأضاف “خاصة وتركزت اخيراً مساعي نجاح مدير الامن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم بالمصالحة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادي الفلسطيني محمد دحلان التي تربطة علاقة شخصية بالقيادات المصرية والإماراتية. ومن المعروف ان المساعد الأيمن للقيادي محمد دحلان هو العميد عبد الحميد اللينو الذي قاتل سابقا الاسلامين المتشددين التكفيريين بمعارك مسلحة والمعروف بين الأوساط السياسة الفلسطينية واللبنانيية ان العميد اللينو يحظى على اجماع بين الجميع لمحاربة التكفريين وخاصة يتبع لة مجموعات مقاتلة مسلحة بأعداد كبيرة داخل المخيم”.

وتابع المصدر الفلسطيني الموثوق ان “ضمن التسوية والمصالحة الفلسطنية التي ابصرت النور بمساعي اللواء عباس ابراهيم ومن اهم بنود المصالحة الفلسطينة، رجوع العميد اللينو الى الساحة الفلسطينة وتسليم اللينو قيادة القوى الامنية الفلسطينة المشتركة في مخيم عين الحلوة، وايضاً القضاء على التكفيريين المتشددين وسيطرة القوى الامنية الفلسطينية المشتركة على المخيم عين الحلوة كافة وايضاً إسقاط جميع الاتهامات من قبل الرئاسة الفلسطينية عن القيادي محمد دحلان”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا