موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور.. طوني خليفة يستغل حياة مشرد ويصنع خبرًا

بعد مرور أكثر من 4 أشهر على حياة رجل عجوز يقطن تحت جسر الكولا وصلت كاميرا برنامج 1544 لطوني خليفة مع فريق من الصليب الأحمر “لإنقاذ حياته”!

فإلى متى ستبقى مآسي الناس وصعوباتهم سلعة يلعب بها صانعو الأخبار والمواطن الذي يضع كل آماله بهذه البرامج، بعد أن أضاعها مع دولة بلده، ينتظر صانع السيناريو ليقال له “إبدأ حان دورك”.

ومتى ستقوم الدولة بمساعدة الناس وتعمل على تحسين حياتهم وتعالج مشاكلهم من دون أن يأتي “الخبر” ليذكبرها بهذا؟

وهنا الدولة تقوم بعملها لتظهر للرأي العام أنها تقوم بواجبها، وطوني خليفة يحقق نجاحا باهرا في حلقة برنامجه ليتقدم على منافسيه من برامج أخرى.. الكل مستفيد إلّا الذي تم استغلاله لصناعة الخبر أي الرجل العجوز الذي يقطن تحت جسر الكولا.

وصل فريق من الصليب الأحمر إلى منطقة الكولا في مدينة بيروت حيث كان الرجل العجوز ممددًا على فراش صغير وهو بحالة سيئة جدًا، وقام بإجراء الإسعافات الأولية اللازمة له نظرًا لحالته السيئة. وإذ نتفاجأ بكاميرا تلفزيونية تلاحق فريق الصليب الأحمر من لحظة نزولهم، فتشعر للحظة أنه يتم تصوير مشهد من مسلسل.

وصرّح شاب يمكث لوقت طويل في المنطقة أنّه هو من اتصل البارحة بطوني خليفة وأخبره عن هذا الرجل، واليوم تصل كاميرا الـMTV مع الصليب الأحمر، علمًا أن هذا الرجل مقيم في المنطقة منذ أكثر من أربعة أشهر.

وعبّر أحد سائقي الباصات عن أسفه لغياب الإنسانية قائلا، “سبحان الله كيف وصل الصليب الأحمر مع الكاميرا في نفس اللحظة. هيدا كلّه بس كرمال يعمل حلقة.. شو هالحالة هاي”.

طوني خليفة فعلا يخاف على صحة هذا الرجل، لهذا قام بإرسال الصليب الأحمر مع كاميرته الخاصة ويحتفظ بذكريات أعماله الإنسانية.

ما سيحصل الآن أن هذا الرجل سيتم معالجته في إحدى المستشفيات، حيث سترافقه كاميرا خليفة خلال مراحل العلاج ليظهر الأسبوع المقبل في برنامج خليفة، شاكرًا له دعمه ولإنقاذ حياته. وبهذا يكون خليفة قد استغل حياة هذا الرجل لإخراج حلقة ذات مادة دسمة تزيد نسبة المشاهدة. ولعل ما يدفع هذه البرامج للقيام بهذا العمل هو الإهمال والتقصير من الدولة، ولكن هذا لا يسمح باستغلال حياة الناس وظروفهم لصناعة مادة برنامج يجب أن يُبث أسبوعيًا، ليزيد شهرة المقدم في كل أسبوع درجات ويبقى المواطن معلّقا آماله بتلك الحلقة، منتظرًا عبارة “إبدأ حان دورك”.

المصدر: liban8

قد يعجبك ايضا