موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

خطة أمنية لتعقب أنصار “الأسير” جنوباً

أبلغت مصادر أمنية “المركزية” ان القوى الأمنية والعسكرية في الجنوب وضعت خطة لتعقب أنصار الفار أحمد الأسير بعدما توارى العديد منهم عن الانظار في صيدا ومنطقتها، مشيرة إلى اأنها تخشى ان يكون هؤلاء اختفوا أو تخفوا لهدف أمني أو للقيام بعمليات انتحارية في لبنان أو الجنوب، ولذلك تجهد تلك القوى بالتفتيش والبحث عن جماعات الأسير المتوارين والفارين حيث يتم الاستفسار عن مكان وجودهم من خلال ذويهم او اقارب لهم او من خلال معلومات امنية متوفرة.

وأشارت المصادر إلى أن القوى الأمنية وضعت في اطار الخطة ملاحقة الاسلاميين المتشددين المنتمين الى “القاعدة” أو “فتح الاسلام” والمتوارين في مخيم عين الحلوة، مؤكدة ان الأمن العام اللبناني أوقف أحد الاسلاميين البارزين في مخيم عين الحلوة في صيدا ويدعى زياد فيصل عبدالله الملقب بأبو طارق مبارك (مواليد 1971).

وفي السياق، أكدت مصادر فلسطينية مطلعة لـ”المركزية” ان عبدالله سلم نفسه في محاولة منه لانهاء ملفه اﻷمني مع العلم انه يمتلك معلومات أمنية مهمة.

يُشار إلى ان لعبدالله ولداً قتل في سوريا أثناء قتاله إلى جانب الدولة الاسلامية وآخرين في سجن رومية بتهمة القتال ضد الجيش. وعبد الله كان ينتمي لعصبة الأنصار الإسلامية في بداية نشأته قبل ان ينضم الى تنظيم “فتح الإسلام” ومن ثم اصبح من مؤيدي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

قد يعجبك ايضا