موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو: مستشفى لبناني يحتجز جثة

أن تتاجر المستشفيات بأرواح المواطنين اللبنانيين، ليس بالأمر الغريب، ومع ازدياد النزوح السوري الى لبنان لم يعد المواطن اللبناني وحده من يعاني من “تجارة المستشفيات”.

في هذا الاطار، حصل موقع “ليبانون ديبايت”، على تسجيلٍ صوتيٍّ مسربٍ من مستشفى فرحات في جب جنين في البقاع الغربي، يكشف قصة مواطنة سورية قابعة جثتها في احد بردات المستشفى، بعد رفض مدير المستشفى الدكتور محمد فرحات تسليم جثتها لأهلها رغم تأمين المبلغ باستثناء 10 في المئة من اجماله.

ويكشف التسجيل الذي دار بين أمين الصندوق ومدير المستشفى شتم الأخير للسوريين ووصفهم بألفاظٍ نابية، وقال: “شو مخلفهم وناسيهم.. ليدفعوا فقط 90% من قيمة المبلغ؟ ليأمنوا المصاري والا ينقعوها ليشبعوا… شعب بلا أخلاق واذا ما بدون يدفعوا، قل لهم كل يوم براد يُسجل عليهم مبلغ 100 دولار أميركي..”.

مُستشفيات لا تعلم من رسالتها إلى شعاراتها، تُتاجر بالمريض ولا تهتم لصحته ولا تحترم حتى رهبة الموت، على وزارة الصحة ووزيرها وائل أبو فاعور الذي أطلق حملة على الفساد ان يأخذ بحق المستشفيات التي تقع تحت سلطة وصاية وزارته، الإجراءات الصارمة على غرار الاجراءات التي أمر بتطبيقها في ملف الأمن الغذائي.

ما يحصل اليوم من انتهاك صارخ لأبسط حقوق الإنسان ألا هو الاستشفاء، الامر الذي حوّل مجتمعنا إلى غابة تنهش فيها “المستشفيات” صحة المواطن مهما كانت جنسيته.

المصدر: ليبانون ديبايت

https://youtu.be/t-FwB10hccQ

قد يعجبك ايضا