موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ماذا يجري في مخيّم عين الحلوة؟

مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان، مساحته 1.5كم2، وعدد اللاجئين فيه حوالي 90.000 نسمة، هذا المخيم يعج بالمجموعات المسلحة، لكل منها، ارتباطاتها، وغالبيتها تعمل لصالح أجندة غريبة مشبوهة، وهناك أشخاص وقوى تستغل هذا الوضع في المخيم لتحقيق منافع ذاتية ومآرب شخصية.

وتقول مصادر خاصة لـ (المنــار) أن المخيم داخل دائرة الخطر، وهناك توقعات بصدامات واسعة دموية وعنيفة ، مع تضارب وتباين الاغراض والأهداف، وتتوفر في المخيم الأموال والاسلحة وغرف تجنيد الارهابيين للالتحاق بالمجموعات الارهابية على الارض السورية، وما يخطط ضد الساحة اللبنانية.

وتضيف المصادر أن هناك محاولات محمومة لزج المخيم في الخلافات داخل لبنان، واقحامه في آتون الصراعات، كذلك،يشهد المخيم تحركات لقوى سياسية لبنانية، لتجنيد ارهابيين لصالح مخططات تفجير الاوضاع في الساحة اللبنانية، كما أن هناك خلايا ارهابية داخل المخيم، بهدف اشعال الاوضاع، وانتقال الشرارة الى مواقع ومناطق أخرى في لبنان، وتنفيذ عمليات اغتيال وتفجير. كذلك، فان لعصابات التكفير، موطىء قدم في هذا المخيم.

وتؤكد المصادر أن هناك مجموعات فلسطينية تعمل وفق أجندة خارجية لصالح قوى غير فلسطينية، لذلك، هناك خشية من اقتتال فلسطيني فلسطيني داخل المخيم، يسمح بدخول المزيد من العناصر الارهابية الى المخيم المذكور.

المصدر: صحيفة المنار

قد يعجبك ايضا