موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أجهزة تجسس حديثة على لبنان

رفع جيش الاحتلال الإسرائيلي من وتيرة تجسسه على الأراضي اللبنانية، إذ عمد وبشكل مكثف الى تركيب أجهزة تجسس متطورة على طول حدود القطاع الشرقي المحاذية للمناطق المحررة، لا سيما عند الخط الممتد بين مستعمرة مسكفعام، ومرتفعات شبعا وكفرشوبا المحتلة.

واستقدم الاحتلال لهذه الغاية عدداً من الورش الفنية العسكرية التي يتم توزيعها بشكل شبه يومي على مختلف القطاعات الحدودية، للقيام بأعمال التركيب والصيانة، إلى حد يمكن القول معه إن المسافة الفاصلة بين كل جهاز وآخر باتت تبلغ نحو 500 متر.

وتم تركيب أكبر الأجهزة وأحدثها في مرتفعات الوزاني المحتلة، والمشرفة على مجرى النهر والمنتزهات عند ضفته الغربية، حيث استحدثت محطة مراقبة، رُفع الى جانبها عمود كبير، رُكزت فوقه عشرات أجهزة التجسس والتنصت والمراقبة الحديثة والمتطورة. وقد رُبطت محطة المراقبة هذه، بمحطة توليد كهربائية تعمل على الطاقة الشمسية. وتشرف محطة المراقبة على كامل منطقة الوزاني، وسهول سردة، والأطراف الشرقية من الخيام.

وركزت أيضاً أجهزة مراقبة جديدة في مرتفعات كفرشوبا وشبعا، خصوصاً بمحاذاة مواقع: فشكول، العلم، رمثا ونبع صبيح. كما تم إدخال تعديلات جديدة على محطات التجسس، في رويسة العلم وفي موقع مرصد جبل الشيخ.

المصدر: السفير

قد يعجبك ايضا