موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الكشف عن مدرج طيران لـ”حزب الله” شمال البقاع

كشفت مجلة “جينز” العسكرية عن قيام “حزب الله” بإعداد مدرج للطائرات إلى الشمال من وادي البقاع، سيكون على الأرجح مخصصاً لطائرات الاستطلاع من دون طيار.

ووفقاً لمجلة “آي أتش إس جينز” الدولية الأسبوعية المتخصصة في الشؤون الدفاعية، فإن مدرج الطائرات هذا يقع في منطقة غير مأهولة، على بعد 10 كيلومترات إلى الجنوب من بلدة الهرمل و18 كيلومتراً إلى الغرب من الحدود مع سوريا، والمدرج عبارة عن طريق غير معبد بطول 670 متراً وعرض 20 متراً.

وأفاد تحليل “جينز” بأن الحزب قام بشق هذا المدرج في الفترة بين 27 شباط 2013 و19 حزيران 2014، بحسب الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية، والتي كشف عنها برنامج “غوغل إيرث” أيضاً.

ومن خلال الصور يتضح أن مدرج الطائرات قصير نسبياً، ما يعني أنه غير قادر على استقبال طائرات النقل العسكرية المستخدمة في سوريا وإيران، وبالتالي فإنه لا يمكن أن يكون مخصصاً لتهريب شحنات أسلحة من هذين البلدين.

وبحسب الخبراء الدفاعيين، فإن التفسير المحتمل هو أن هذا المدرج ربما يكون مخصصاً لاستقبال طائرات الاستطلاع من دون طيار الإيرانية الصنع مثل طائرة “أبابيل-3″، التي يتم تشغيلها فوق سوريا من قبل جهات عسكرية متحالفة مع الحكومة السورية، وربما من طراز آخر من هذه الطائرات مثل “شهيد-129”.

وأكدت مصادر في حزب الله لمجلة “جينز”، أن الحزب يستخدم طائرات استطلاع دون طيار لدعم العمليات ضد مسلحي المعارضة السورية، خصوصاً في سماء منطقة القلمون على الحدود الشرقية اللبنانية.

ويوجد هوائي على تلة تبعد نحو 430 متراً إلى الجنوب من مدرج المطار، ويبدو مثل أي برج اتصالات عادي، لكنه قد يستخدم لزيادة مدى محطة التحكم الأرضية بطائرات الاستطلاع من دون طيار.

وبجانب المدرج، ثمة 6 مبان صغيرة، لكن أياً منها ليس كبيراً بما يكفي لاحتواء طائرة استطلاع بحجم طائرة “أبابيل-3″، التي يصل طولها عند الجناحين إلى 7 أمتار، لكن هناك منشأة في وادي البقاع على بعد كيلومترين ونصف إلى الغرب من المدرج تحتوي على بنائين كبيرين بما يكفي لاستيعاب هذا النوع من الطائرات.

والموقع، الذي تحرسه نقطة عسكرية وبوابة يشبه غيره من مواقع “حزب الله “المنتشرة في وادي البقاع.

وأفاد التحليل المنشور عن أن المدرج تم تشييده على طريق سابق كان موجوداً منذ العام 2010.

المصدر: سكاي نيوز

قد يعجبك ايضا