موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بري جاد بطرح موضوع طلب حلّ المجلس : فليختبروني

سُئل رئيس مجلس النواب نبيه بري أمام زوّاره أمس عمّا آلَ إليه مصير الجلسة التشريعية، فقال: “لقد قمتُ بالواجبات المطلوبة منّي، وحضَّرنا جدولَ أعمال الجلسة في اجتماع هيئة مكتب المجلس، وإنّني أنتظر من الجميع أن يراجعوا مواقفَهم، ولن أتّصلَ بأحد بعد الآن، وإذا راجَعني أحدهم في هذا الموضوع فلن أناقشَه.فموضوع الدعوة إلى الجلسة لا يحتاج إلى نقاش، إذ بلحظةٍ يمكن توجيه هذه الدعوة، ولكن المهمّ أن يُراجع المعنيون مواقفَهم وضمائرَهم”.

وأضاف بري بحسب ما نقلت صحيفة “الجمهورية”: “بعد انضمام تكتّل التغيير والإصلاح في الموقف إلى حزبَي الكتائب والقوات اللبنانية في مقاطعة الجلسة التشريعية، فلن أدعوَ إلى جلسة الآن لأنّها ستكون غيرَ ميثاقية”.

وردّاً على سؤال آخر، قال برّي: “أنا لا أناوِر في موقفي عندما طرحتُ موضوع طلب حلّ المجلس النيابي، وليختبروني، فعندَ انتخاب رئيس الجمهورية سأقفُ في المجلس النيابي وأقول لرئيس الجمهورية المنتخَب تفضّل وحُلَّ هذا المجلس الذي لم يقُم بواجباته”.

وأضاف: “لقد قبلتُ بتشريع الضرورة إنّما قبلتُ وتنازلتُ من أجل مصلحة الوطن وليس لمصلحة أحد، لقد تنازلتُ لمصلحة الوطن لأنّه ليس هناك شيء اسمُه “تشريع ضرورة” إذ إنّ في إمكان المجلس، في وضعِه الحالي وخِلافاً لكلّ الاجتهادات، أن يشَرّع في كلّ شيء، ولكنْ أن أتنازلَ أكثر من ذلك بعد الآن، فلن أفعل”.

قد يعجبك ايضا