موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حزب الله ينفي الأنباء عن مدرج طائرات في البقاع

نفى عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” العميد المتقاعد النائب وليد سكّرية حقيقةَ ما ورَد في مجلة “جينز” العسكرية البريطانية المتخصّصة في الشؤون الدفاعية، عن قيام حزب الله بإعداد مدرج للطائرات إلى الشمال من وادي البقاع، مؤكّداً أن لا أساس له من الصحّة.

وقال في حديث لصحيفة “الجمهورية”: ” المنطقة التي تحَدّدت لا يوجد فيها أيّ مدرج، ولو كان هناك مدرج أو عمل ما لإنشائه لكانَ جميع سكّان سَهل بعلبك قد شاهدوه بأمّ العين،فإخفاؤه غيرُ ممكن عن عشر بلدات من رأس بعلبك الى الفاكهة الى زبّود العين ووادي فعرا، كلّ هذه البلدات تحيط بالبقعة التي حَدّدتها المجلة، والسهل يقع بين هذه القرى، وآلاف الأشخاص يتجوّلون في الارض، عدا الصيادين الذين يقصدونها من بيروت. فلا أحد شاهدَ وجودَ مدرج مطار في هذه الأرض أو لاحظَ عملاً لإقامة مدرج.”

وأضاف: “لا أعرف مغزى ما أوردَته المجلة، فهل تريد القول إنّ لدى الحزب طائرات مسيّرة قد يستخدمها، وأين؟ هل في سوريا أم ضد إسرائيل؟ حسَناً، الحزب موجود في سوريا ويقاتل ضد إسرائيل وقد يَستخدم هذه الطائرات في البلدَين في خدمة عملياته العسكرية”.

وكانت مجَلة “جينز” العسكرية البريطانية المتخصّصة في الشؤون الدفاعية، تحدثت عن قيام “حزب الله” بإعداد مدرج للطائرات إلى الشمال من وادي البقاع، سيكون على الأرجح مخصّصاً لطائرات الإستطلاع من دون طيّار، وإنّ مدرج الطائرات هذا يقع في منطقة غير مأهولة، على بُعد 10 كيلومترات إلى الجنوب من بلدة الهرمل و18 كيلومتراً إلى الغرب من الحدود مع سوريا، وهو عبارة عن طريق غير معبَّد بطول 670 متراً وعرض 20 متراً.

قد يعجبك ايضا