موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

زريقات يهدد المشنوق القحطاني يهدّد الحكومة

استقبل مفتي البقاع الشيخ خليل الميس أهالي الموقوفين الإسلاميين في سجن رومية. وحمَل الأهالي على وزير الداخلية نهاد المشنوق، مطالبين باستقالته ومحاكمته. وطالب الميس الدولة بوضع حد «لهذه المأساة». بدوره، حمّل الرئيس السابق لهيئة العلماء المسلمين الشيخ عدنان امامة، تيار المستقبل مسؤولية ما يجري في رومية. وقال إن علماء الهيئة «مدهوشون مما حصل، فنحن نعرف أن الوزير (المشنوق) وقف بوجه الظلم، خلال فترة الوصاية السورية، واعتدنا على شفافيته، لكن ما حصل خارج تماماً عما نعهده فيه».

ودخل القيادي البارز في “تنظيم القاعدة في بلاد الشام ــ جبهة النصرة”، أبو ماريا القحطاني، على خط قضية موقوفي السجن المركزي، فغرّد أمس محمّلاً الحكومة اللبنانية مسؤولية “ما سيجري إن لم تكفّ عن سجناء رومية”. وحذّر القحطاني من ثورة “بركانٍ سني” في وجه الجيش اللبناني. من جهته، هدّد المتحدث باسم كتائب عبد الله عزام، سراج الدين زريقات، وزير الداخلية نهاد المشنوق، في تغريدة على موقع «تويتر» قائلاً: «يا مشنوق أعطاك الله من اسمك قسطاً وفيراً يشفي صدور المظلومين والمستضعفين».

قد يعجبك ايضا