موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

باسيل رئيساً للجمهورية.. بدعم من الراعي!

أوضحت مصادر مطلعة ان “البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي سيبدأ عقب عودته الى بيروت اليوم ببذل المساعي في سبيل حلحلة العقد التي تحول دون انتخاب رئيس الجمهورية. وفي هذا المجال استرعت اشادة البطريرك بالوزير جبران باسيل في باريس انتباه الاوساط السياسية”.

وفسرت أوساط في “التيار الوطني الحر” هذا “المديح” بأنه دعم لترشيح الوزير باسيل لرئاسة الجمهورية، فسرته أوساط في قوى 14 آذار بأنه تحضير للتمني على العماد ميشال عون التخلي عن الترشح للرئاسة بعدما أبدى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع استعدادا للتخلي عن ترشحه وتاليا السعي الى اتفاق على اسم مرشح يتوافق عليه الجميع او معظم القوى ويحظى بدعم داخلي واقليمي”.

وفي جانب آخر من الزيارة، تساءلت اوساط ديبلوماسية في باريس عن “مغزى الانتقادات التي وجهها الى البطريرك الراعي كل من الرئيس نبيه بري والرئيس فؤاد السنيورة عشية لقائه الرئيس الفرنسي معتبرة ان من شأنها ان تضع اللوم على الطائفة المسيحية في عدم تفاهمها على مرشح توافقي للرئاسة”.

ولاحظت ان “تحميل المسيحيين هذا اللوم يتجاهل بعدا أعمق للازمة يعود الى عدم وجود أي تفاهم اقليمي على مرشح توافقي وعدم قدرة الاطراف الدوليين على الضغط على ايران تحديدا في ظل المفاوضات النووية كما ان النزاع في اليمن لا يسهل اخراجا اقليميا يؤدي الى انتخاب رئيس في لبنان”.

قد يعجبك ايضا