موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ولعت بين الـLBCI والـMTV

لم تشكل الاصول اللبنانية للممثلة العالمية سلمى حايك، مادة دسمة تستخدم في مقدمات نشرات الاخبار المحلية وحسب، انما مادة تنافس وسبق صحفي، وصل حدّ تجريد محطة الـ mtv زميلتها الـ lbci من الضوابط المهنية.

في يوم زيارة سلمى حايك لبشرّي وتحديدا لمتحف جبران خليل جبران، عرضت شاشة ال lbci تقريرا في نشرتها المسائية وضعت عليه اشارة “الحصرية” او ال “exclusive” تظهر فيه سلمى حايك متأثرة بعد عرض المحطة لتقرير ضمن الحلقة المسجلة، عرّف فيه حايك على اصولها اللبنانية من بلدة بعبدات. في الحلقة نفسها قدّم الاعلامي مارسل غانم لحايك نسخة عن اخراج القيد حيث مازحته قائلة “انت محقق ماهر”. لم يكن هذا مشهدا هوليوديا بل حقيقة عبرت فيها حايك عن تأثرها باستراجعها ذكريات الطفولة، رؤية صورة جدها ومنزله الذي لم تطأه قدماها من قبل. اعتمدت المحطة اسلوب البروباغاندا والتشويق حفاظا على سبقها الصحفي.

كان ذلك ضمن نشرة الاخبار المسائية ليوم الاحد 26 نيسان اي بعد يوم على الانتهاء من تصوير حلقة كلام الناس، التي تأخر عرضها الى الثلثاء 28 نيسان، في انتظار انتهاء جولة سلمى وانجاز برنامج نشاطاتها الذي يفترض عرضه خلال الحلقة بحسب ما ذكرت معلومات “ليبانون ديبايت”.

لكن ما الذي حصل بين محطتي ال mtv وال lbci ؟
قبل يومين من بث هذا التقرير “الحصري” عبر المؤسسة اللبنانية للارسال، كانت محطة ال mtv قد بثت تقريرا ضمن نشراتها الاخبارية كشفت فيه عن اصول سلمى حايك وفصّلت فيه شجرة عائلتها. هذا الخبر اعتبرته محطة الـ mtv في مقدمة التقرير “تقصّ”، وبالتالي اثار حفيظتها وصف المؤسسة اللبنانية للارسال تقريرها “بالحصري”. فردت في تقرير جديد مساء الاثتين، منتقدة زميلتها معتبرة انه بات عليها ان تشرح لها مفاد كلمة “حصري” بعدما ضربت بذلك ابسط ضوابط المهنية.

اما كيف دخلت سلمى حايك في بازار السبق الصحفي فهنا التفاصيل، تشير مصادر الـLBCI “ليبانون ديبايت” الى ان معدّة تقرير برنامج كلام الناس باشرت استقصاءاتها منذ حوالي الشهر ونصف شهر عن اصول سلمى حايك. وكانت اولى خطوات البحث الى جانب المؤسسة المارونية للانتشار كونها تحفظ بيانات اللبنانين المنتشرين في العالم. وعندما توصلت الى الخيط الذي دلّ الى اصول حايك “المتنية” وتحديدا من بلدة بعبدات، تواصلت المعدّة مع المختار ورئيس البلدية الذين لم يكن لهما علم بأن سلمى حايك “ابنة البلدة”. غير ان اخراج قيد الحايك الذي سلمته المديرة العامة للاحوال الشخصية في وزراة الداخلية السيدة سوزان خوري لبرنامج كلام الناس ختم عليه حرفيا “اعطي بناء لطلب برنامج كلام الناس في 21/04/2015”. فيما كان صادرا في 18 /04/2015 .

“ليبانون ديبايت” اتصلت بمعد التقريرين على محطة الـ mtv جورج عيد الذي كرر ان محطته كانت اول من عرض تقرير عن اصول سلمى حايك في اربع نشرات قبيل وصولها الى لبنان، مضيفاً ان في اصول المهنة تنتفي صفة الحصرية بمجرد بثّ تقرير على شاشة اخرى. فوسائل الاعلام هي الوسائل التي تبث الخبر ولا تخزّنه مدعية انها تمتلكه سابقا.
“اما الفضل في انجاح التقرير فلا يعود لي فقط”، كما يقول عيد، بل لتوفيق لبكي الذي ارشف اصول هذه العائلات منذ سنوات وبالتالي لم تعد هذه المعلومات سرا خافيا على احد.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا