موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة: ارتفاع منسوب المياه في سد القرعون

لسنا بحاجة لدراسة لمعرفة كمية الامطار التي تساقطت هذا العام والعام الفائت، والكمية التي تم تخزينها وحفظتها السدود.

هذه الصورة لسد القرعون هي خير دليل على النعمة التي قدمها لنا الله هذه السنة، فيبرز بالصورة التفاوت في نسبة المياه الموجودة في السد بشهر نيسان سنة 2014 ونيسان 2015.

 (سد القرعون- نيسان 2014) –  تصوير مصطفى كرايم

 

 (سد القرعون نيسان 2015)- تصوير مصطفى كرايم

 

قد يعجبك ايضا