موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو: وثيقة رسمية تفضح نوايا الوزير بطرس حرب

ما من لبناني صدّق ان الاتصالات ستتوقف ولو لدقيقة واحدة ان لم يتوصل مجلس الوزراء الى حل للعقدة في هذا المجال حتى لو انتهت مدة العقود مع الشركتين المشغلتين غير ان مجلس الوزراء في جلسته الأربعاء مدد العقود حتى 31 12 2015 جازماً بضرورة إجراء المناقصة قبل هذا التاريخ مع التعديلات التي كان طرحها الوزير جبران باسيل على دفتر الشروط في هذا الاطار ما رأت فيه غالبية القراءات تراجعاً للوزير بطرس حرب علما ان الأخير كان قد حضر لاستلام القطاع من قبل وزارته فلماذا تراجع حرب؟

مع ان حرب يرفض الاعتراف بان هدفه كان نقل ادارة قطاع الاتصالات الى الوزارة الا ان هذه الوثيقة المؤرخة في الثامن من نيسان 2015 تُثبت العكس إذ يطلب فيها رئيس هيئة مالكي قطاع الخليوي جيلبير نجار من المدير العام لشركة تاتش وسيم منصور تزويده بالوثائق والمستندات كافة التي من شأنها ان تسهم في تسهيل انتقال ادارة قطاع الاتصالات الى الوزارة تمهيداً للأمر بما يسمح للمعنيين بالاطلاع على اي تفصيل مطلوب:

والسؤال البديهي يبقى: هل تُجرى المناقصة في موعدها وفقا لقرار مجلس الوزراء، ام ستولد الف عقدة وعقدة يُمدد المجلس لمحاولة حلها العقود مرة أخرى؟

قد يعجبك ايضا