موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

دور الأسير.. قد حان

أكدت مصادر أمنية أن قرار اعتقال المطلوب الفار أحمد الأسير هو على سلّم أولويات الأجهزة الأمنية، وعلى رأسها استخبارات الجيش، التي أرسلت قوة من بيروت لتنفيذ توقيفات ومداهمات لأنصار الأخير في صيدا، لا سيما في شرحبيل، فيما انتدب فريق من وزارة الدفاع خصيصاً للتحقيق مع الموقوفين في الأيام الماضية في ثكنة زغيب في صيدا.

وعلى ما تسرّب من معلومات، فإن “طرف الخيط”للوصول إلى الأسير سلّمه طالشيخ الأسير الثانيط، الموقوف خالد حبلص، لاستخبارات الجيش، بعد سلسلة اعترافات دسمة أدلى بها خلال التحقيق معه.

وأشارت مصادر أمنية مواكبة لصحيفة “الأخبار” إلى أن “دور الأسير قد حان”، لافتة إلى أنه “لا يزال متوارياً في صيدا ولم يدخل إلى عين الحلوة مجدداً”. إلّا أن الخيوط التي جمعتها استخبارات الجيش مؤخراً، رسمت مشهداً جديداً لنشاطه، إذ إن “جيلاً جديداً من الأسيريين قد نما في الآونة الأخيرة”.

المصدر: الأخبار

قد يعجبك ايضا