موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور: أجنّة محنّطة في صيدا

كشف الطبيب الشرعي على جثتي الطفلين في صيدا أظهر أنهما عبارة عن أجنّة صغيرة محنّطة كانت تستخدم لتعليم الممرضات في مستشفى الشاب، وفق ما ذكرت قناة “MTV”.

ولاحقاً، أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” عن أن جثتي الطفلين حديثي الولادة، اللتين عثر عليهما اليوم في صيدا، كانتا موضوعتين داخل وعاء بلاستيك يحتوي على مواد حافظة في مستشفى رمزي الشاب المهجور في محلة البوابة الفوقا في صيدا.

وبعدما كشف الطبيب الشرعي عفيف خفاجة على الجثتين، تبين انهما متروكتان منذ نحو عشرين سنة داخل مواد حافظة.

وبناء لاشارة المدعي العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان، تم نقل الجثتين الى مستشفى صيدا الحكومي لاجراء فحوص الdna، وكذلك استدعاء القيمين على مستشفى الشاب لمعرفة ملابسات تركهم في المواد الحافظة طيلة هذه السنوات.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا