موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بعد “LBC” هذه هي القناة التي سيُعلن عن وقف بثها مساء اليوم

أعلن تجمّع أصحاب الساتلايت، مساء أمس، عن وقف بث قناة الـ”ال بي سي أي” رداً على قرار مالكي القنوات اللبنانية فرض رسم مالي، لتلحق بها زميلتها قناة “الجديد” التي سيُعلن عن وقف بثها مساء اليوم عند الساعة السادسة، على خلفية وصفها أصحاب الساتلايت بالقراصة، وفق ما أفاد مهندس الاتصالات والخبير في شؤون الشبكات سليمان فرح، في اتصالٍ مع موقع “ليبانون ديبايت”.

وأوضح أنَّ “أصحاب التلفزيونات ونتيجة الصراعات السياسية الحالية في المنطقة، وصلوا الى مرحلة يحتاجون فيها الى المال، لذا قرروا ان يأخذوه من الناس”، مؤكداً أنَّ “القانون لا يسمح لهم بذلك لأنه وبحسب القانون 382 القنوات يجب ان تقدم انتاجها مجاناً”.

وإذ أشار الى انه امام هذه المُعضلة قرر أصحاب القنوات استعمال أصحاب الساتلايت كـ”كبش محرقة”، أضاف: “طلبوا من أصحاب الساتلايت جباية المال من الناس لدفعها لاحقاً إلى القنوات، وحددوا مهلة من 1 أيار الجاري إلى 1 حزيران المُقبل”، مؤكداً أنَّ هذه المُشكلة المطروحة من حيث الشكل فقط.

وتابع في هذا الاطار: “انما في الحقيقة التلفزيونات الارضية لم يعد لديهم اعمدة ارسال في لبنان لانَّ تكلفتها باهظة الثمن لناحية البث الارضي لذلك قرروا استعمال أصحاب الساتلايت كرافعة لهم”.

وشدد على أنَّ أصحاب الساتلايت “لا يتقاضون المال من أصحاب القنوات ويُصلون الى المستهلك بث هذه القنوات دون اي بدل لا من القناة ولا من المستهلك، في وقت يدفعون القنوات مليان الدولارات للبث عبر القمر الصناعي مجانا للناس”.

وأكَّد ان “المحطات التلفزيونية لا يمكنها أخذ المال من الناس إلَّا اذا شُفرت”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا