موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“إشراقة جديدة” لقناة المنار: عادت أجمل مما كانت

عادت المنار إلى قواعدها بعد إبعاد قصري دام ثماني سنوات غداة تدمير مبناها الرئيسي إبان عدوان تموز 2006… لتعود شعلة المقاومة أجمل مما كانت.

“إشراقة جديدة” نحو “وضوح الرؤية” الشعار الذي سيلازم قناة المنار في كل مراحلها القادمة، وفق ما أشار مدير عام القناة إبراهيم فرحات في مقابلة أجرتها معه جريدة “الأخبار”، للحديث عن الحلة الجديدة التي ستطلقها القناة من استديوهاتها الجديدة عند الساعة 7:30 من مساء اليوم، خلال نشرة إخبارية استثنائية سيتم بثها من مقرها الرئيسي في حارة حريك.

نشرة إخبارية استثنائية
وستعمد قناة المنار إلى إطلاق حلتها الجديدة في نشرة إخبارية استثنائية سيتم خلالها شرح الرؤية الجديدة للقناة، كما أنها ستستذكر مع جمهوريها مسيرة القناة ، كما سيوجه خلالها مديرعام القناة رسالة مباشرة، وفق ما يوضح رئيس تحرير الفترة الاخبارية علي حايك.

يوضح حايك أن النشرة الاخبارية اليوم ستكون استثنائية، لتنطلق النشرات الإخبارية بإطلالتها الثابتة بدءاً من يوم الغد. ويؤكد أن النشرات الإخبارية لقناة المنار، وتماشياً مع الرؤية الجديدة للقناة، ستعتمد على مواكبة الأحداث وتكثيف الخبر وترشيقه في الآن، مفسراً بأن التغطية الإخبارية ستطل على أهم جوانب الخبر وستكون حاضرة في الميدان، لتقدم أكبر كم من الأخبار بأقل كلفة وجهد على المشاهد.

بانوراما اليوم: لرؤية أكثر عمقاً

منار صباغ أحمد

“أكثر من الخبر أبعد من الحدث” هكذا تختصر الزميلة منار صباغ أحمد التعريف ببرنامج “بانوراما اليوم”، الذي ستقدمه عند الثامنة والنصف من مساء كل يوم من الاثنين حتى الخميس.

يقول مدير عام قناة المنار إن برنامج “بانوراما اليوم: يأتي في إطار مواكبة الأحداث الساخنة في جميع الساحات، مشيراً إلى أن الزميلة صباغ”جاهزة لتقديم هذا البرنامج. هي تشبهه، كذلك فإنّها مراسلة وصحافية نشيطة تستطيع أن تقدّمه وتنجح فيه. فالموضوع ليس مجرّد تقديم، بل هو إعداد أيضاً”.

من جهتها تقول منار صباغ إن البرنامج “يقوم على إجراء قراءة تحليلة لملفين بشكل أساسي مع احتمال تناول ملف ثالث وفقاً لسخونة الأحداث المتسارعة”. كما أنه يسعى إلى تخطي الأحداث لتناول خلفياتها، بهدف “تقديم الشرح الوافي للمشاهد عما يدور خلف الحدث”.

يحفل السجل المهني للزميلة منار صباغ، الممتد لعشر سنوات، بالانجازات سواء في عملها في الميدان الإخباري أو كمحاورة لبرامج سياسية عُرضت على شاشة المنار، إلا أنها تصف التجربة الجديدة مع برنامج “بانوراما اليوم” بأنها تشكل نقلة نوعية في مسيرتها المهنية، خصوصاً أنه يجمعها بمنتج البرنامج ورئيس تحرير الإعداد الزميل قاسم سعد.

وتعد الزميلة جمهور قناة المنار بأن يلامس البرنامج الجديد كل اهتماماتهم وهواجسهم، في ظل الظروف الساخنة التي تمر بها المنطقة. وتقول:”من حق جمهور المنار علينا أن نخاطبه بوضوح وبعمق وبجرأة في طرح القضايا”… وهي جرأة ستتضح من الحلقة الأولى التي تحمل مفاجأة في طرح أحد المفات الساخنة.

نهار جديد: مع الناس وإليهم
وهو برنامج صباحي يبدأ مع نشرة أخبار السابعة والنصف صباحاً، ويستمر حتى الساعة العاشرة، ويُقدّم بشكل غير كلاسيكي نهائياً سيخاطب الناس يتحدّث معهم باهتماماتهم ومشاكلهم… سيتناول اهتماماتهم ومشاغلهم.

يشرف على البرنامج الزميل ضياء أبو طعّام “الذي اختير نظراً إلى كفاءته العالية”، وفق ما ذكر مدير عام قناة المنار. وقد استغرق التحضير للبرنامج جهداً كبيراً اذ أن التحضير له انطلق منذ شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.

يوضح الزميل ضياء أبو طعام أن فكرة برنامج “نهار جديد” قائمة على أن يكون موجهاً للناس ليخطاب الموظفين والطلاب، وأن تقسيم فقراته المتنوعة تم على أساس دراسة الشريحة التي تتجه لمتابعة القنوات التلفزيونية في الفترات الصباحية المختلفة.

ووفقاً لفكرة البرنامج، ينطلق “نهار جديد” بنشرة إخبارية عند الساعة 7:30 غير كلاسيكية ستجمع بين الخبري والمعيشي في أسلوب جديد وتفاعلي، وستطل على أحوال الطقس والطرقات وعناوين الصحف والأخبار الاقتصادية.

يليه النشرة، فقرة ستُعنى بالتركيز على ما هو متاح من فرص عمل، من خلال الموائمة بين الأفراد الراغبين بالعمل واحتياجات المؤسسات التي ترغب في توظيف عمال، كما سيخصص البرنامج فقرة ستُعنى بتوجيه ذوي الاحتياجات الخاصة لفرص العمل المتاحة، وفق ما تفيد مديرة الانتاج ورئيسة التحرير للبرنامج شيراز حايك.

وسيُخصص البرنامج فقرته الأخيرة للخط الساخن، وهو خط مفتوح يشكل صلة وصل بين المواطن في الشارع والمسؤول المعني بالقضية المثارة والذي سيحل ضيفاً في الاستديو، وفق ما تضيف حايك.

تنطلق الحلقة الأولى من برنامج “نهار جديد” يوم غد باحتفال ترعاه بلدية حارة حريك بمناسبة عودة قناة المنار إلى مركزها الرئيسي بعد استهدافه بحرب تموز 2006، يقول الزميل أبو طعام إن الدعوة مفتوحة لمشاركة المنار وسكان المنطقة في إحتفالهم… الإنطلاقة الأولى للبرنامج ستكون استثنائية وفق ما يؤكد فريق البرنامج.

التفاعل مع البرنامج استبق عرضه وبثه وهو ما يقيسه القيّمون على البرنامح من خلال التفاعل مع الصفحات التي تم إنشاؤها على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن التحدي الذي يعبر عنه ضياء أبو طعام هو في ضمان الاستمرارية، وهو ما يحرص المشرفون على البرنامج ضمانه من خلال العمل المستمر المتزامن مع التقييمات التي سيؤخذ بما ستسجله من ملاحظات.

“على تماس”…

إلى جانب برنامجي “بانوراما اليوم” و”نهار جديد” لازال في سلة المنار برامج جديدة ستطل بها على جمهورها كبرامج “على تماس” الذي يعتمد نظام الوثائقي، ويتحدث في كل حلقة عن ملف معيّن، على أن يُعرَض فيلم مصوّر، قبل مناقشة المحتوى في حلقة لاحقة بحضور خبراء.

كما يطل الزميل علي عواضة في برنامج “بلدي” الذي سيهتم بملف البلديات. ومن بين البرامج الجديدة، هناك «هنا بقينا»، وهو برنامج وثائقي لا تتجاوز مدّته 25 دقيقة، ويتناول القرى الجنوبية التي صمدت في مواجهة الاحتلال والعدوان الصهيوني، وهو من توقيع المصوّر والمخرج علي سلمان.

المصدر: المنار

قد يعجبك ايضا