موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

غانتس: سندمر المساجد ورياض الأطفال والبيوت في لبنان

وجّه رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق بيني غانتس تهديدات مباشرة لقطاع غزة ولبنان في حال اندلعت حرب جديدة مع “إسرائيل”، قائلاً: “إننا في الحرب القادمة سنقوم بتدمير المساجد ورياض الأطفال وبيوت المدنيي ن في قرية الخيام اللبنانية، وفي قطاع غزة لأنها بؤر لإطلاق الصواريخ وليست أماكن مدنية”.
ولفت غانتس خلال كلمة له في مؤتمر نظمته منظمة “الإنصاف” الإسرائيلية لبحث قوانين الحرب على قطاع غزة في القدس المحتلة، إلى ان “الجولة القادمة ستكون بالنسبة لقطاع غزة أسوأ من الحرب الأخيرة التي أطلقه عليها جيش إسرائيل الجرف الصامد”.
وبالنسبة لقرية الخيام اللبنانية التي تقع على تلال جبل عامل المشرفة على هضبة الجولان، أضاف: “مدينة الخيام مليئة بالبيوت السكنية التي تعج بالصواريخ وهنا يقيم الصاروخ والأشخاص في ذات البيت ومهما كنت دقيقاً هل يوجد من يقول لي كيف سأفرق بينهم؟ لذلك لن يكون أمامنا أي خيار سوى ضربهم جميعا وإياكم أن تقولوا لنا هذا مسجد وهذه روضة أطفال لأنه هذه الأشياء عبارة عن مواقع لإطلاق الصواريخ”.
وأوضح غانتس أنه لا يوجد أي مصلحة إسرائيلية في غزة أو لبنان سوى الدفاع عن نفسها، مشيراً إلى أن “إسرائيل” على علم بالعلاقة الوثيقة بين “حزب الله” والحكومة اللبنانية والجيش اللبناني.
وحمّل الحكومة اللبنانية المسؤولية عما جرى على الحدود الشمالية وما سيجري، زاعماً أنّ “حزب الله حوّل القرى المدنية إلى قرى لتنفيذ عملياته ونقاط لإطلاق الصواريخ”. – See more at: http://www.futuretvnetwork.com/node/155977#sthash.sjXGzKCG.dpuf

قد يعجبك ايضا