موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو.. رمى بزوجته من الطابق الثاني بسبب “ضيق الأحوال”

فصل جديد من فصول تعنيف المرأة كان من نصيب سهير ص. م. (50 عاماً). السيدة التي رماها زوجها ياسر ع. ص. من الطابق الثاني إلى الطريق، لكن العناية الإلهية أنقذتها وإن كانت ما تزال ترزح بين الحياة والموت في المستشفى حيث تعالج من كسور وارتجاج في الدماغ، أما السبب في فعلة الرجل فـ “ضيق الأحوال”.

سهير متزوجة من ياسر ع.ص. (52 عاماً) ولها منه 3 أولاد، وكانت قد انفصلت عن زوجها بعد مشاكل عائلية استمرت لاعوام سببها الاوضاع المادية، لكن بعد انفصال دام حوالي السنة ونصف، أعادت الوساطات سهير الى منزلها الزوجي فعادت المشاكل في ما بينهما وتطوّرت الى الضرب وكل أنواع التعنيف.

الثالثة من بعد ظهر أمس (الثلاثاء) كان الأولاد الثلاثة في المدرسة عندما نشب خلاف بين سهير وياسر تطور كالعادة الى ضرب سهير وتعنيفها، ولم يقتصر الوضع على ذلك بل تخطاه عندما حمل ياسر زوجته الى الشرفة ورماها من الطبقة الثانية من منزلهما الزوجي في “مبنى فيروز” في “منطقة المدارس” في بشامون لتستقرّ في باحة المبنى تتخبّط في دمائها.

وعلى الفور علا الصراخ في المبنى وطُلب الصليب الأحمر فنقلت سهير الى مستشفى بشامون التخصّصي وقد أصيبت بارتجاج في الدماغ وبكسر في عامودها الفقري الى جانب كسور متفرقة في كل أنحاء جسدها.

القوى الأمنية داهمت منزل ياسر فوجدته في المنزل وتم توقيفه لدى فصيلة درك الشويفات. أما سهير فوضعها حرج.

https://youtu.be/bReNqSEofjg

قد يعجبك ايضا