موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الرواية الكاملة لـ “الغارة الإسرائيلية التي إستهدفت رتلاً عسكرياً لحزب الله بالقلمون”

ضجّت مواقع إلكترونية لبنانية بنقل خبر عن قيام “مقاتلات إسرائيلية بإستهداف رتل عسكري تابع لحزب الله على الحدود اللبنانية – السورية من جهة القلمون”.

الخبر الذي إنتشر كالنار في الهشيم، قيل ان مصدره موقع “روتر نت” العبري، وموقع صحيفة “يديعوت احرنوت” لكن اللافت في الامر ان معارضون سوريون قاموا بتداوله عبر حسابات على موقع “تويتر” منذ مساء امس الجمعة حتى قبل نشره على وسائل الاعلام العبرية، حسبما رصدت “الحدث نيوز”.

وفي متابعة للخبر، على المصدرين المشار إليهما، تبين ان موقع “يديعوت أحرنوت” لم يقم بنشر اي خبر مماثل، بينما ظهر على موقع “روتر نت” العبري ان الخبر موجود منذ الساعة 23:15 دقيقة من مساء الجمعة في خانة “المنتدى” الخاص بالزوار، ويظهر هنا، ان شخصاً ما قام بنشر هذا الخبر على منتدى الموقع دون ان يقوم الموقع العبري بنشره تحت اسمه، ما يدل على ان الخبر مجرد “تلفيقة” كتبها شخص ما!.

وكان الخبر المشار إليه، قد زعم ايضاً، ان قيادياً كبيراً من حزب الله هو قريب للقائد الشهيد عماد مغنية، يدعى مروان مغنية، قد قضى في الغارة بالاضافة إلى 40 مقاوماً من الحزب!.

واضاف ان الاستهداف حصل لـ 4 شاحنات محملة بالأسلحة، متوجهاً إلى داخل القلمونـ فيما تحدثت المصادر اللبنانية عن وقوع عدد كبير من الضحايا في ذلك القصف!.

المصدر: الحدث نيوز

قد يعجبك ايضا