موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“موطني” بصوت ابنة ريما عساف!

نشرت الاعلامية الزميلة ريما عساف شريط فيديو تَظهر فيه ابنتها “روزا ماريا طنوس”، ابنة الأحد عشر عاماً، تنشد “موطني” بصوت طفولي مليء بالاحساس والبراءة.

وكتبت عساف معلقة :”موطني، هذا النشيد الذي يختزن الكثير من ذاكرة الشعوب العربية وواقعها وأحلامها يثبت بعد أكثر من سبعين عاما على اطلاقه أنه ما زال يحتفظ بجاذبية خارقة”.

وتابعت: “القصيدة التي كتبها الشاعر الفلسطيني ابراهيم طوقان ولحنها الموسيقار اللبناني محمد فليفل عام 1934، بقي يتسلل بخفة ساحرة الى قلوب أجيال متعاقبة بكبارها وحتى صغارها، لأتفاجأ بابنتي “روزا ماريا طنوس”، ابنة الأحد عشر عاما تنشدها بفائض إحساس.. إحساس الصغار صادق لا يخطئ، وهو الدليل القاطع على أن معاناة شعوبنا وأحلامها هي هي منذ سبعين عاما، وصغارنا يستشعرونها”.

قد يعجبك ايضا