موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

يا قتلة عصام بريدي إستفيقوا

جورج غرّه – ليبانون فايلز

بعد أن قامت بلدية جديدة البوشرية السد بطلاء مكان مصرع الفنان الشاب عصام بريدي على المسلك الشرقي من جسر الدورة بسبب غياب علامات تشير إلى وجود حائط بداية الجسر، إستوقف المواطنين يوم الاربعاء الماضي شاحنة صغيرة متوقفة في المكان في وسط الأتوستراد.

ولدى التحقق من الأمر، وسؤال عمال الورشة اللبنانيين عن الامر، أكدوا أنهم من جمعية “كن هادي” يقومون بوضع إشارات ضوئية ومسامير ووضع طلاء مضيئ ليلا على الزفت .

جمعية “كن هادي” مشكورة على تحركها بمبادرة فردية منها لانها وجدت نفسها مضطرة على الحفاظ قدر المستطاع على حياة الشباب اللبناني من تعرضه لحوادث سير بسبب إهمال الدولة.

عصام رحمه الله كان بوعيه الكامل لكن سوء الرؤية والامطار وربما السرعة الزائدة حجبت عنه التنبه لحائط الجسر، الذي تغيب عنه أي إشارة ضوئية أو طلاء أو عمود إنارة، لماذا هذه المبادرات الفردية من قبل البلدية وجمعية “كن هادي”؟، هل لأن عصام قتل بسبب سوء الانارة وغياب الاشارات الضوئية، أم لأن البلدية والجمعية لاحظتا غياب الدولة الكامل التي تعتبر مسؤولة الوحيدة عن صيانة الأتوسترادات الرئيسية؟

“يا قتلة عصام بريد إستفيقوا من غيبوبتكم عساكم تصلحون خطاياكم التي أرتكبوها بحق خيرة شباب لبنان”.

قد يعجبك ايضا