موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ريفي: جميل السيد سهّل من “حيث يدري أو لا” مرور المتفجرات

بعدما توافرت لصحيفة “المستقبل” معلومات تفيد بأنّ وزير العدل اللواء أشرف ريفي بصدد الدفع باتجاه متابعة واستكمال المحاكمات في قضية المتفجرات التي نقلها الإرهابي سماحة من سوريا إلى لبنان، في شقّها المتعلق بملف مسؤولية اللواء السوري علي المملوك بعد أن عمدت المحكمة العسكرية إلى “تفريغ” القضية واستثناء المملوك من المحاكمة من خلال فصل ملفّه عن ملف سماحة، أكد ريفي أمس صحّة هذه المعلومات قائلاً لصحيفة “المستقبل”: “يجب إعادة فتح المحاكمة بحق المملوك ولو غيابياً، وواهم من يظنّ أنّ هذه القضية ستُدفن في الأدراج”، مؤكداً في المقابل أنّ “كل مقصّر سيكون مسؤولاً عن تقصيره” في هذا المجال.

إلى ذلك، تساءل وزير العدل: “لماذا لم يُستدعَ اللواء المتقاعد جميل السيّد إلى جلسات المحاكمة خصوصاً وأنّ اسمه ورد في القضية ولدى قاضي التحقيق”، مذكّراً بأنّ “الجميع يعلم أنّ السيّد رافق المتفجرات من دمشق إلى بيروت (على متن سيارة سماحة) وسهّل من حيث يدري أو لا يدري مرور هذه المتفجرات على مراكز الأمن العام الحدودية”، في إشارة إلى تأثيره المعنوي بوصفه مديراً عاماً سابقاً لمديرية الأمن العام.

قد يعجبك ايضا