موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سالم زهران: لو ان “العسكرية” بيد الحاج صفا لكان فتفت في سجن الريحانية

رأى مدير مكتب الإرتكاز اللبناني الصحافي سالم زهران ان “مصلحة اللبنانيين حتى هذه اللحظة أن لاينخرط الجيش اللبناني في المعركة القائمة في القلمون لأن منطقته لايوجد فيها اشتباك”.

وأشار زهران خلال حديث تلفزيوني الى ان معركة القلمون أفضت الى العديد من النتائج في محصلتها النهائية انتصار للمقاومة والجيش السوري في هذه المعركة”.

وفي الموضوع الرئاسي، أشار زهران الى ان “العماد عون أكد من جديد بعدم المساومة بين الحق والحق، الرئاسة والقيادة”، لافتا الى أنه عُرض على عون التمديد لجميع الضباط برتبة عميد لمدة عام ورفض”. وأضاف “من المبكر جداً النقاش بتسريح العماد قهوجي لأن قرار التمديد له ينتهي في 27\9″، مشددا على أن العلاقة الشخصية بين العميد روكوز و العماد قهوجي مثل “السمنة على العسل”.

وكشف انه “بعد معركة عبرا ابلغ العماد جان قهوجي العميد شامل روكوز بأنه يشاهد أمامه فرانسوا الحاج وعليه الانتباه أكثر لنفسه”.

اما فيما خص موضوع ميشال سماحة، فقال زهران “بالغريزة، أنا مع اعدام ميشال سماحة”، وأردف اما بالقانون ” فسماحة لم يصدر عليه الحكم من فرد إنما من محكمة مكونة من 5 اشخاص ينتمون لكافة الطوائف”،مشيرا الى” وجود بعض الأخطاء في أحكام المحكمة العسكرية من عام الـ2000 حتى هذا اليوم ولكن قانونها يحكم بذلك”. ولفت الى انه” لو كانت المحكمة محكمة الحاج صفا لكان فتفت في سجن الريحانية يقدم الشاي”.

وتابع زهران “سالم الرافعي نقل أسامة منصور ومعه 16 مطلوب واستخدم 6 سيارات نوع بي ام اكس.. ومكانه الطبيعي الآن هو في السجن”، لافتا الى ان هيئة علماء المسلمين متورطة بموضوع الأسير.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا