موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الوزير ريفي للـOTV: حزب الله تدخل في ملف العملاء لإسرائيل للإفراج عنهم

كرأس حربة يقف وزير العدل اشرف ريفي في قضية الوزير السابق ميشال سماحة. ينعي المحكمة العسكرية، يحيل قاضية الى التفتيش المركزي ولا يترك وسيلة الا ويستعملها لابراز رفضه للحكم الصادر.

هذه الصحوة الوطنية ويقظة العدالة لم تظهر الا اليوم بحسب الخصوم، منذ اقل من شهر صدرت احكام بحق حسام الصباغ وشادي زيلع المتهمين بالقيام باعمال ارهابية بالسجن لسنتين فقط، اما عمر بكري فستق فلم يتعدى حكمه الصادر في نيسان الماضي الثلاث سنوات، أموريغسل يديه منها الوزير ريفي.

التلويح بنقل جزء من ملف سماحة الى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان وجزء آخر الى المحكمة الجنائية الدولية، حاضر في حديث وزير العدل رغم انه لا يدخل ضمن اختصاصهما.

الملف لم يُقفل بعد، لكن التسجيلات انتشرت على عدد من الوسائل الإعلامية علماً ان الدفاع لم يطلع عليها، اما المتهم بالتسريب لتجييش الرأي العام فليس الا معاليه بحسب الخصوم.

هذه الاشرطة طالب القاضي صقرصقر ،الذي ميز الحكم، باعتبارها من ضمن الادلة الواردة في الملف.

وهو ايضاً طالب بابطال الحكم الصادر واعادة محاكمة سماحة، في المقابل يحضر فريق الدفاع تمييزه لتقديمه خلال ال 48 ساعة القادمة بحسب معلومات ال او تي في

قد يعجبك ايضا