موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور: في زحلة.. نزل لإنقاذ ابن عمه، فوقعت الكارثة!

توفي الياس داود (22 سنة) وابن عمه بيار داود (21 سنة) اختناقا داخل بئر في بستان بمحلة بئر هاشم في جرود وادي العرائش بزحلة، بعدما لحق احدهما بالثاني محاولا انقاذه اثر نزوله البئر، لاصلاح عطل في مضخة مياه تعمل على البنزين، واختناقه، فلاقى المصير نفسه. وعمل الدفاع المدني على انتشال الجثتين من البئر، وجرى تقديم الاسعافات لعامل سوري كان حاول انقاذهما.

ولدى وصول مراسل “ال بي سي آي” نايف درويش لتصوير الحادث المأسوي، انقض عليه شبان غاضبون من وجود كاميرا تصوير، فحطم احدهم كاميراته بحجر، فيما انهال عليه آخرون باللكم والركل، على ما روى درويش. في وقت توجد عناصر من اجهزة امنية عدة لا علاقة لها مباشرة بالتحقيق، الا ان احدا منهم لم يتدخل لمساعدة الصحافي الذي لملم نفسه وكاميراته المحطمة، وانتقل الى مخفر زحلة حيث تقدم بشكوى.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا