موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

إنجاز جديد.. جبيل عاصمة السياحة العربية لعامي 2016 و2017

أعلنت المنظمة العربية للسياحة عن فوز مدينتي جبيل وأبها كعواصم للسياحة العربية لعامي 2016 و2017.

وأوضحت المنظمة العربية للسياحة أن “اختيار عاصمة السياحة العربية يخضع لمعايير محددة تم إعدادها من قبل المنظمة العربية للسياحة وأقرت من قبل مجلس وزراء السياحة العرب ويتم منحها للوجهة التي تطبق هذه المعايير، ويعد التبادل السياحي بين الوجهة الفائزة والدول العربية محوراً رئيسياً في معايير الجائزة، التي تركز على كيفية دمج السياحة بين الدول العربية باستراتيجيات وأهداف محددة تعبر بوضوح عن هذا المبدأ”.

وأظهرت المدن التي حصلت على هذا اللقب كيف عززت وروجت بشكل إيجابي للوجهات العربية الأخرى في الأسواق العالمية جنباً إلى جنب مع استراتيجيتها الترويجية في المنطقة العربية. ومن المعايير الأخرى للقب عاصمة السياحة العربية، سهولة الوصول إلى الوجهة الفائزة، والفرص السياحية المتاحة فيها، إلى جانب مكانتها ضمن المواقع الأثرية، وتوفر البنية التحتية التي تمتلكها، والتنمية والاستثمار في الخدمات السياحية والإشغال الفندقي بالإضافة إلى آلية تنظيم وترخيص القطاع الفندقي بشكل يعكس مجموعة متكاملة ومتنوعة من العروض للزوار لكل من الفنادق والشقق الفندقية، وتعتبر الفعاليات والأنشطة التي تنظمها الوجهة من المعايير التي تؤخذ بعين الاعتبار في عملية الاختيار، حيث من المهم أن تعكس تراث وثقافة الوجهة الفائزة. كما تشمل قائمة المعايير الأخرى، المناخ والمعالم الطبيعية الجاذبة للزوار العرب، وكذلك التطوير المستمر للمشاريع الاستثمارية الجديدة التي تلبي متطلبات السياح العرب وترحب بهم.

ويهدف هذا اللقب إلى تسليط الضوء على المدينة الفائزة بلقب عاصمة السياحة العربية ودورها في احتضان تقاليدها الغنية وتوظيف التراث الثقافي كمنصة يمكن من خلالها دفع عجلة قطاع السياحة العصرية حيث ان العاصمة التي يتم اختيارها تحقق الكثير من العوائد الاقتصادية على بلدانها من خلال زيادة عدد السواح الى بلادها خلال تلك الفترة والتى تصل بنسب تتراوح بين 25% الى 30% والتى يتم استقطابهم من خلال إقامة المهرجانات والفعاليات المصاحبة لهذا الحدث .

وأوضح رئيس المنظمة العربية للسياحة بندر آل فهيد بان فكرة اختيار عواصم السياحة العربية عندما طرحتها المنظمة في إطار جامعة الدول العربية بعام 2008م وضعت لها الكثير من المعايير لضمان أن هذه الجائزة ستكون مصدر إلهام للمزيد من التطوير والتعزيز المستمر للسياحة العربية البينية حيث فازت الإسكندرية بلقب عاصمة السياحة العربية 2010م وتلتها العقبة 2011، ومسقط 2012، والمنامة 2013 وأربيل 2014، والشارقة 2015 وأخيراً مدينتي جبيل 2016 وأبها 2017. بالاضافة لاختيار مدينة الطائف كأول عاصمة للمصائف العربية حتى نهاية العام 2015.

وهنأ رئيس المنظمة العربية للسياحة جمهورية لبنان وعلى رأسها رئيس مجلس الوزراء السيد تمام سلام ووزير السياحة ميشال فرعون على حصول مدينة جبيل على لقب عاصمة السياحة العربية لعام 2016، حيث يعتبر ذلك انجازا متميزاً للبنان الشقيقة ويؤكد أن لبنان ما زال وجهة سياحية متميزة حيث حققت نمو سياحي بلغت نسبته 21% بالثلاثة الاشهر الاولى من عام 2015 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى مؤكداً بان المنظمة ستضع بالتنسيق مع وزارة السياحة اللبنانية برامج وفعاليات على مدار العام.

قد يعجبك ايضا