موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ابراهيم ينفي مجدداً

نفى المكتب الإعلامي للمدير العام للأمن العام ما تداولته بعض وسائل الإعلام حول ملف العسكريين المخطوفين، إن لجهة الحديث عن مفاوضات تجري بين جهات لبنانية “وجبهة النصرة”، أو معلومات مختلقة عن أعداد السجناء المتوقع الإفراج عنهم وتحديد تواريخ.

وأوضح المكتب، في بيان، أنّ ملف المفاوضات “بيد الحكومة اللبنانيّة عبر خلية اﻻزمة”، مؤكّداً أنّ “من يتولى التفاوض عبر الوسيط القطري مع “جبهة النصرة” هو المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم شخصياً”.

قد يعجبك ايضا