موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

القوات الايرانية توغلت داخل العراق.. وهذا ما قاله قائد القوة البرية

حذر قائد القوة البرية للجيش الايراني من ان الجماعات التكفيرية والارهابية متواجدة بالقرب من حدود البلاد، لافتا الى ان المروحيات الايرانية توغلت في العام الماضي 40 كيلومترا داخل العراق لمواجهة داعش.

وقال العميد بوردستان في كلمة له اليوم الاحد خلال حضوره اجتماع مجلس الشورى الاسلامي، لمناسبة ذكرى تحرير مدينة خرمشهر بمحافظة خوزستان عام 1982 من يد قوات النظام البعثي العراقي البائد، اننا نواجه اليوم صورة جديدة من التهديدات تختلف عما سبق من حيث النوع والشكل والحجم.

واضاف، ان الجماعات التكفيرية والارهابية متواجدة بالقرب من حدودنا.

وقال قائد القوة البرية للجيش الايراني، انه وفي مثل هذا الوقت من العام الماضي تم ابلاغنا من قبل الاركان العامة للقوات المسلحة بان الارهابيين متواجدون في جلولاء والسعدية (بمحافظة ديالى شرق العراق) وان خطوتهم التالية هي خانقين حيث كانوا بصدد الدخول الى بلادنا.

واكد العميد بوردستان، ان هذه الجماعات التكفيرية كانت قد هيأت الاجواء واعدت مستودعات للعتاد ليكون دخولهم مترافقا مع تنفيذ الاغتيالات والتفجيرات واثارة الفوضى الا ان قواتنا الامنية احبطت مخططهم هذا في المهد.

وتابع قائد القوة البرية الايرانية، الا اننا وفي غضون اقل من 3 ايام اعددنا 5 الوية قتالية لمواجهتهم وتوغلت قوات مشاتنا ومروحياتنا الى مسافة 40 كيلومترا داخل الاراضي العراقية كما قامت مدفعيتنا بعملية الاسناد.

وقال، اننا نرى اليوم مواطئ اقدام داعش في افغانستان وباكستان وهم الان يعدون انفسهم.

واكد على ضرورة تعزيز قدرات القوة البرية للجيش والحرس الثوري في مجال الدبابات وتطوير المنظومات والمروحيات “لان معركة اليوم هي معركة القوات البرية”.

قد يعجبك ايضا