موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

براءة الصباغ وبعض الموقوفين الاسلاميين

أصدر المجلس العدلي برئاسة القاضي جوزف سماحة حكمين، في دعويين متفرعتين عن قضية الاعتداء على أمن الدولة في منطقة نهر البارد، قضى فيهما بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة الموقتة لمدة عشر سنوات بحق المحكوم عليه محمد سليمان مرعي ولمدة ست سنوات وبحق كل من المحكوم عليهم إبراهيم علي قبيطر وحسين عبد الوهاب صهيون، ولمدة خمس سنوات أشغالا شاقة بحق كل من المحكوم عليهم أحمد علي قبيطر وعبد الرحمن حسن البيضا وبلال حسن البستاني، ولمدة ثلاث سنوات أشغالاً شاقة بحق كل من المحكوم عليهم خالد محمد بلاطة وأحمد محمد هودا ولمدة سنتين أشغالاً شاقة بحق كل من المحكوم عليهم محمد حسن بلاطة وأحمد توفيق صبحي رحمون ولمدة سنة واحدة اشغالا شاقة بحق كل من المحكوم عليهم أحمد خالد ستيته وسالم طلال العتري ورجب سميح حسين بشار محمد الأحمد، كما أنزل المجلس عقوبة الحبس لمدة سنتين بحق المحكوم عليه أحمد الأيوبي، وحكم على المحكوم عليه الفار أسامة أمين الشهابي بالإعدام.

كذلك أبطل المجلس العدلي التعقبات الجارية ضد كل من المتهمين عمر خالد محمود خالد وعماد أحمد العتر وعمر أبو مرسة وعثمان خلف الصالح الغلاب وعدنان خلف الصالح الغلاب لانتفاء العناصر الجرمية للجناية المنسوبة إليهم، وأعلن براءة كل من المتهمين محمد علي يوسف وحسام عبد الله الصباغ من الجناية المنسوبة إليهما، لعدم كفاية الدليل.

قد يعجبك ايضا