موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بعد شهر من الصمت.. “لارا دلول” فارقت الحياة

بعدما علم معظم أبناء بلدة رياق البقاعية بأن وضعها الصحي يتحسن، صدموا بالأمس بوفاة ابنتهم “لارا دلول” ، تلك الفتاة التي وقعت عن شرفة منزلها منذ حوالي الشهر.

وكان خبر الحادثة وقتها قد أثار ضجة كبيرة لجهة الغموض الذي لفّها، حيث كثرت الأقاويل عن أسباب سقوطها وفيما اذا كانت قد انتحرت أم لا.

وقد أفادت مصادر من بلدة رياق موقع “ليبانون ديبايت”، بأن لارا فارقت الحياة بالأمس، تاركة ورائها سرّ لم يكتشفه أحد وسط سكوت تام لذويها حول الموضوع، حيث أشارت المصادر نفسها الى أن أهل الفقيدة “لارا” يرفضون التحدث عن الواقعة بعدما كان الجميع بانتظارها حتى تستيقظ من الغيبوبة علّها تتكلم.

ويذكر أن “لارا” قبل حوالي الشهر، وقعت عن شرفة المنزل الا انها حاولت الامساك بكابلات ممدودة الامر الذي خفف من قوة ارتطامها على الارض، ودخلت مستشفى رياق للمعالجة حيث كانت تحت المراقبة الشديدة.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا