موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

زهران يكشف أسماء منفذي عملية اغتيال الشيخ “غيّة”

كشف مدير مركز الارتكاز الاعلامي الصحافي سالم زهران معلومات تفيد بأن “حفيد البغدادي اعترف بأسماء من اغتالوا الشيخ سعد الدين غية وهم محمد عبد المجيد السعودي و عبد الرحمن رعد”، لافتا الى أن “حجم انجازات الجيش اللبناني الأمني والعسكري عالي جداً”.

وفي مقابلة تلفزيونية على شاشة “المنار”بالأمس، رأى زهران أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان قتلت الرئيس الشهيد رفيق الحريري مرّتين، مشيرا الى أن “حجم التضحيات السورية تجعل المحكمة الدولية بحجم صغير لاتراه دمشق”.

ورأى زهران أن الرئيس السوري بشار الأسد هو “من حمى المسيحيين في الشرق”، ناصحا قوى 14 آذار بان تقسيم سوريا ليس من مصلحة أحد.

واقليميا، أشار الى ان “ما يحصل الآن في الميدان كما عبّر عنه الرئيس السوري بشار الأسد و الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله بأنه معركة كّر و فّر”، لافتا الى أنه “اذا سلّمنا جدلاً بأن نصف مساحة سوريا تحت سيطرة داعش لايوجد 5% من سكان هذه المناطق تحت سيطرة التنظيم”، مضيفا أنه “لو قبل الرئيس الاسد بالتخلي عن حلب لكانت سوريا مقسمة منذ اللحظات الأولى”.

واعتبر زهران أن ما قامت به الحكومة السورية في تدمر “كان صحيحاً” ، وقال ” الحكومة السورية تركت للرأي العام العالمي أن ينظر في ما تفعله داعش بآثار تدمر”.

وأضاف “الأميركي يستخدم داعش لإضعاف النظام ، ويستخدمه أيضاً في مكان آخر ليحفظ خط الرجعة”، لافتا الى وجود تواصل أميركي – سوري في بعض الأماكن بشكل أو بآخر، متسائلا “هل يستطيع بعد اليوم أن يعاند أحداً من الحكومة العراقية التعاون مع الحكومة السورية في مكافحة الإرهاب؟”.

كما كشف زهران عن أن تنظيم “داعش” موجود في دمشق، ولكن الجيش العربي السوري يُجمده في مكان وجوده بمخيم اليرموك.

قد يعجبك ايضا