موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قضية الطفلة إيللا التي خسرت أطرافها تتفاعل بعد تقرير نقابة الأطباء

جورج غرّه – ليبانون فايلز

أحالت نقابة الأطباء ملف التحقيق في قضية الطفلة إيللا طنوس التي بترت أطرافها إلى النيابة العامة التمييزية، وبذلك تم إيداع التقرير الموسع في القضية من كل جوانبه بيد القضاء، وبحسب المصادر سعت نقابة الاطباء إلى تحييد الطبيب المعالج الذي ارتكب الخطأ الطبي، واحالت الأمر الى النيابة العامة التمييزية مبعدة عن نفسها الدخول في تفاصيل الملف وتوجيه الاتهامات الى أطباء في النقابة.

ولكن تقرير النقابة يؤكد ان الطبيب المعالج “ج.م” اساء تقدير حالة الطفلة يوم السبت ليلة دخولها الى المستشفى ولم يزرها في اليوم التالي، وهنا اصبح دور النيابة العامة التي عليها الاستمرار بالتحقيق واستدعاء الطبيب لاظهار الحقيقة ومحاسبة المقصرين، بعد فقدان الطفلة التي لم تتعدى بعد السنة لأطرافها الاربعة.

والدة إيللا التي انتظرت تقرير نقابة الاطباء قالت على صفحتها على فايبسبوك:” للأسف إن تقرير نقابة الاطباء كان مجحفا وظالما بحق أطفال لبنان”.

قد يعجبك ايضا