موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

إلى ماذا دعا اللواء ابراهيم الشباب اللبناني والمسيحي خاصة؟

زار مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم مع وفد من ضباط المديرية جامعة سيدة اللويزة (NDU) في زوق مصبح، وذلك بدعوة من رئيسها الأب وليد موسى الذي استقبلهم مع نوابه الأب بشارة خوري، الدكتور ايلي بدر والاستاذ سهيل مطر إضافةً إلى عدد من عمداء الكليات.
وأوضح اللواء ابراهيم في كلمة له، أن كل الكلام عن موضوع العسكريين المخطوفين لا يعدو سوى كونه تحسيناً للشروط ولكن المفاوضات ما زالت تسير بشكل جيد. وقال: “ليس هناك أفضل من المديرية العامة للأمن العام كمفاوض صادق في قضية العسكريين المخطوفين”.
وإستغرب اللواء ابراهيم الكلام المنقول من الخاطفين من قبل بعض العائلات لجهة مطالبتهم لمن سموه بمفاوض صادق، واعتبر أن هذا الملف سينتهي قريبا بنجاح بعيدا عن الاستغلال، ورأى ان هذا الكلام هو جزء من عملية التفاوض وجزء من الضغوط، وقال:” نحن لن نكترس لهذا الكلام لأننا بمكان ما نعمل ولا نريد أن نتكلم”.
وعما إذا كان لدى الامن العام معطيات عن نقل “داعش” لبعض السجناء من سجن تدمر في سوريا، قال اللواء ابراهيم:” هذا الكلام عار من الصحة نتيجة اتصالاتنا مع المعنيين في سوريا لان الموضوع يعنينا ويعني كل اللبنانيين، وهم نفوا الأمر وأكدوا لنا انهم نقلوا السجناء جميعهم”.
وأمل اللواء ابراهيم لو أن اللبنانيين لا يكتفون فقط ببطاقة هوية واحدة تجمعهم، بل أن يلتقوا على المبادئ والقيم نفسها التي توحدهم.
ودعا اللواء ابراهيم بحسب ما علم موقع “ليبانون فايلز” الشباب اللبناني بشكل عام والمسيحي بشكل خاص إلى التمسك بالارض والبقاء فيها، والإنخراط في المؤسسات العسكرية والأمنية للدفاع عن الوطن، مطالبا الشباب المسيحي بأن يبقوا في ارضهم لأن السيد المسيح المعلم لم يصلب في أوروبا ولا في أميركا ولا في أستراليا، بل في هذا الشرق، ويتوجب عليهم البقاء في هذا الشرق ارض المعلم.
وأعرب اللواء إبراهيم عن إعتزازه بوجود صرحٍ علميٍ مثل جامعة سيدة اللويزة، داعياً إدارة الجامعة للعمل على تثبيت الشباب المسيحي في لبنان الذي لا يستمر إلا بوجود جميع أبناء طوائفه، فعندما ينعدم وجود طرف من الأطراف ينتهي “لبنان الرسالة”.

من جهته، شدد الأب موسى على أن الجامعة تفتخر بجهازٍ مثل جهاز الأمن العام الذي هو من أفضل الأجهزة. وأكد أن الجامعة تدعم الشباب المسيحي للإنخراط في أجهزة الدولة.

وقدّم الأب موسى للواء إبراهيم درعاً تكريمياً تقديراً لعطاءاته وبادله مدير عام الأمن العام بكتاب “فصول من تاريخ الأمن العام”.

بعدها جال اللواء ابراهيم والوفد المرافق مع الأب موسى على المكتبة ومختبرات الهندسة وقسم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمرصد الفلكي .

وفي الختام أقام رئيس الجامعة مأدبة غداء على شرف اللواء إبراهيم والوفد المرافق .

المصدر: ليبانون فايلز

قد يعجبك ايضا