موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الاستعدادات إنجزت .. متى تنطلق عملية “تطهير جرود عرسال” وماذا تنتظر؟

لوحظ تجاوب كبير من أبناء عشائر بعلبك- الهرمل لنداء الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الداعي الى تطهير جرود سلسة جبال لبنان الشرقية من المسلحين التكفيريين، الذين استهدفوا قرى البقاع الشمالي و الضاحية الجنوبية بالصواريخ والسيارات المفخخة،إضافة الى قتل البقاعيين واختطافهم وضرب صيغة العيش الواحد بينهم، بحسب مصادر معنية. وأكدت ألا عودة الى الوراء في شأن تطهير “جرود السلسلة” من التكفيريين مهما علت أصوات رعاتهم المحليين المراهنين على تطوراتٍ اقليمية، قد تنعكس إيجاباً لمصلحتهم السياسية في الداخل اللبناني،على حد قول المصادر.

وتجزم المصادر أن قرار أبناء عشائر “بتطهير الجرود” آيل الى التنفيذ على وجه السرعة، بانتظار ما ستؤول إليه جلسة مجلس الوزراء غداً المخصصة لمناقشة الاوضاع في عرسال وإمكان تكثيف إنتشار الجيش في البلدة. وفي الوقت تلفت الى ان الوضع لن يتحمل اي تلكؤ من الحكومة في هذا الشأن، وأن كل محاولات بعض الجهات السياسية تغطية المسلحين التكفيريين وتأمين ملاذاً آمناً لهم في اي بقعةٍ جغرافيةٍ من البقاع لم تعد تجدي نفعاً، مهما غلت التضحيات، ومهما علت أصوات الفتنة، تختم المصادر.

المصدر: Tayyar.org

قد يعجبك ايضا