موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو – حقيقة مدوية عن بيروت

ساندي الشامي – OTV

لا تزال بيروت تقلّب في مجلّداتها، وتتلو علينا من تاريخها فصولاً بحروف المجد كُتبت.

ولا تزال قصصنا متدفقة، لم تنتهي بعد ولن… ونحن ابطالها مطمئنون الى جذورٍ، تترسّخ مع هتاف كلّ شعب “انا لبناني وأرضي لي”، بعرق جبيني عمرتّها. واستوطنت فيها قبل فجر التاريخ، وعشقتها..

سراديب الحضارة المطمورة في العاصمة توصلنا اليوم الى دليل، يدحض الظنّ السائد أنّ أقدم منازل لبنان موجود في جبيل منذ الألف السادس ق.م.

استلزمت الحقيقة المدوية انتظار الحضارة على نافذة المنزل الأول. وبقيت الحضارة تترقّب منذ حوالي 9 آلاف سنة، علهّا تلمح ماراً تبوح له بسرّها الدفين، وتلوّح له باولى افادات السكن اللبناني، وها هي العاصمة التي رسمت لنفسها لا محالة أرضاً نهائية للبنانيين، جميع اللبنانيين وحسب.. تسلّم الأحفاد مفتاح اقدم منزل لبناني مكتشف لتاريخه، وهو اقدم معلم اثري عُثر عليه في بيروت الى اليوم، اثناء عمليات حفر في بشارة الخوري بمواكبة مديرية الآثار.

لمن كان؟ كيف عاشوا؟ ما كانت همومهم؟ وكم شخص أوت؟

يُعمّر المنزل منذ الألف السابع ق. م. اي منذ العصر الحجري الحديث الذي اقدم خلاله الإنسان على عملية الإستيطان بين الألف التاسع والأف الثامن، حين ازدهرت الحركة على السواحل الواقعة على طول الحوض الشرقي للبحر المتوسط، اي في تركيا وسوريا وفلسطين والعراق وفي لبنان، حيث اكتشفت المنازل القديمة في اللبوة وجبيل وصيدا التي تضمّ الأحدث بقليل، وبالقرب من وزارة الخارجية حيث يقع منزل يعود الى الألف الرابع ق. م.

مع بدء تطور العقل البشري، ادرك اجدادنا ان حِمى الإنسان سقفاً، فشيدوا منزلاً على مساحة مترين لثلاثة أمتار، بعدما كانوا يعيشون في حالات تنقّل دائم، يسكنون الكهوف تارةً واكواخ القش طوراً. ويبدلون المسكن تبعاً لإختلاف رزقهم.

شًيّد منزل بيروت، خلال الحقبة التي سبقت استخدام الفخار، ومبني من “الطوب” الفخار غير المشوي. والوحل يُصبّ حتى يجفّ. فيعلو العمار، ويسقف بالخشب.

ويلفتنا أنّ بيت الأولين جاءنا اعزل، لم تبقى منه سوى اساساته محتضنة بعض الأواني من الصوان، الا أنّه ليس بيتيم. بل هو محاطٌ بمنزلين او 3 منازل، شكلّت بلدة صغيرة آنذاك لتتوسع لتصير مدينة فيما بعد.

انا بيت غنتّه قصائد التاريخ، مكسور ما همّ.. مسلوب احد شطريه.. لا مثل قصوركم وناطحات السحاب، ما لي ولها، لو لم اكن انا لما كانت هي…

قد يعجبك ايضا