موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حقيقة ما حصل مع طائرة “لوفتهنزا” خلال هبوطها في مطار بيروت

صدر عن المديرية العامة للطيران المدني بيان جاء فيه: “توضيحاً لما ورد في بعض وسائل الإعلام حول ما حصل أخيراً مع طائرة تابعة لشركة “لوفتهانزا” خلال هبوطها في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت واضطرارها لاعادة التحليق في الأجواء لمدة 15 دقيقة إضافية بسبب إعلان قائد إحدى الطائرات التي سبقتها في الهبوط إلى برج المراقبة انه يعتقد انه دهس كلباً على مدرج المطار، نشير إلى أنه بتاريخ 25/5/2015 وحوالى الساعة الثالثة فجراً وفيما كانت طائرة تابعة لشركة لوفتهانزا آتية من فرنكفورت وفي المراحل النهائية لهبوطها على المدرج البحري وكانت على مسافة خمسة كيلومترات ونصف الكيلومتر من المدرج أي مقابل رأس بيروت، وحيث ان الطائرة التي سبق وصولها للطائرة الالمانية افاد قائدها لبرج المراقبة في المطار انه يعتقد بأنه دهس كلباً على المدرج وحفاظا على سلامة الركاب طلب برج المراقبة من قائد طائرة لوفتهانزا الالمانية معاودة الارتفاع والتحليق مجددا ريثما يتم الكشف على المدرج البحري والتأكد من عدم وجود أي عائق قد يحول دون هبوط الطائرة على ارض المطار.

وقد تم ذلك فعلياً وبشكل دقيق من قبل الجهات المختصة والمعنيين بهذا الامر في المطار الذين أكدوا وبعد الكشف على المدرج عدم وجود أي جسم قد يعيق الهبوط، وبناء على ذلك أعيد اعطاء الاذن لقائد الطائرة الالمانية للهبوط ، وقد تم ذلك فعلا وحطت الطائرة بسلام بعد ان حلقت لمدة 15 دقيقة اضافية في الاجواء ، وهذا كل ما حصل بالنسبة لهذا الموضوع.

ان ما نؤكده خلال البيان التوضيحي هذا جاء بعد الاستماع الى تسجيلات كل من برج المراقبة ورادار المراقبة في المطار في ذلك الوقت”.

وجددت المديرية العامة للطيران المدني تمنياتها على وسائل الاعلام توخي الدقة في نشر أي معلومات تتعلق بالمطار”.

قد يعجبك ايضا