موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قيادة الجيش: كل يغني على ليلاه

يقول مصدر سياسي ان كل طرف سياسي يقارب موضوع قيادة الجيش من زاويته ولو ان الاراء بغالبيتها تفضل التمديد اولا وترجّح كفة ارجاء البت بالملف الى أيلول المقبل.

وفي تفاصيل المواقف عن قرب حسب المصدر عينه فان سمير جعجع مثلا يريد رئيساً اولا ويؤيد التمديد للجنرال جان قهوجي ولا يحبذ فكرة تعيين شامل روكز. ولو انه لا يوافق المستقبل على تعاطيه مع عون انطلاقا من كونه يشكل حيثية مسيحية لا يفترض دفعه لخسارة كل شيء. اما “تيار المستقبل” الذي لا يريد ميشال عون ولا شامل روكز فهناك من ينظر اليه على كونه الارخص في سوق المساومات لذلك فمن غير المعروف متى يتخذ قراره وفي اي اتجاه ويسير به بمعزل عن حليفه القواتي. وبالنسبة لحزب الله فأولويته الوضع العسكري وكذا الامر من وجهة نظر الرئيس نبيه بري الميال الى التمديد لقهوجي طالما تعذر التعيين. ويبقى ميشال عون عراب شامل روكز لاعتبارات عدة أولها لقطع الطريق على قهوجي للرئاسة وثانيها أن التمديد يحيل روكز الى التقاعد فحينها يخرج الجنرال رئاسة ولا قيادة وهذا ما لا يرضاه.

قد يعجبك ايضا