موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هل سيتم إعدام رئيس بلدية عرسال..

يستمر رئيس بلدية عرسال علي الحجيري “ابو عجينة” بنشر التهديدات يميناً وشمالاً دون ان تحرك من قبل وزارة الداخلية اللبناني للحد من مواقفه السياسية الـ “غير معني بها” إنطلاقاً من موقعه.

الامر يتعدى إتخاذ موقف وزارة الداخلية بشأن تصريحات “الحجيري” التحريضية، بل يذهب الامر لاتخاذها موقفاً من إعتقاله كونه “مطلوب للقضاء اللبناني” في جريمة قتل ضابط وعسكريين من الجيش اللبناني.

ونود التذكير ان “الحجيري” بحقه قرار إتهامي صادر عن المحكمة العسكرية. وينص القرار على طلب عقوبة الإعدام لرئيس بلدية عرسال و36 متهما لاعتدائهم على الجيش في شباط 2013.

القرار صادر عن قاضي التحقيق العسكري فادي صوان حيث اصدر قراره قراره الاتهامي في قضية مقتل النقيب بيار بشعلاني والمعاون اول زهرمان في بلدة عرسال، وطلب عقوبة الاعدام لسبعة وثلاثين متهما بينهم رئيس بلدية عرسال علي الحجيري المتدخل في الجرم. وسطر مذكرة بحث وتحر في حق 16 شخصا مجهولي باقي الهوية”.

وكان صوان أصدر مذكرة القاء القبض في حق 53 متهما في جرائم قتل، محاولة قتل، معاملة عناصر الجيش بالعنف والشدة، وسرقة أسلحة وذخائر حربية، سرقة الاوراق الخاصة وأموال هواتف العسكريين وحيازة أسلحة ومتفجرات. وأحالهم أمام المحكمة الدائمة للمحكمة”.

وقضى النقيب بيار بشعلاني والرقيب أول إبراهيم زهرمان، في كمين مسلح، في شباط 2013، تعرضا له ومجموعة من عناصر الجيش اللبناني، اثناء توقيف حالد احمد حميد المطلوب إلى العدالة بتهمة القيام بعدة عمليات إرهابية والذي قُتل خلال الكمين.

وأظهر شريط فيديو آنذاك، الحجيري وابنه مع عدد من أهالي بلدة عرسال يحيطون عناصر الجيش المُعتدى عليهم.

 

قد يعجبك ايضا