موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ابو مالك التلي غائب عن السمع

أكدت مصادر مقرّبة من «النصرة» أن الجبهة أخلت مقرّها الرئيسي في وادي الخيل، الذي يبعد ثمانية كيلومترات عن بلدة عرسال، وحيث احتفظت بالعسكريين المخطوفين لفترة طويلة قبل نقلهم، والذي كان يتمركز فيه التلّي. كذلك أُخليت تلال رئيسية على خط وادي الخيل كان أبرز قياديي «النصرة»، نور الدين الجزائري و«الأمير» زياد التونسي، يتمركزان فيها. فيما نفت مصادر أخرى ما سمّته «مزاعم الحزب المضخّمة بشأن التلال المسيطر عليها في جرود عرسال». وأكّدت أن «المعارك لا تزال دائرة على معظم التلال»، لكنها رفضت الإجابة عن سؤال بشأن الاتجاه الذي قد ينسحب مسلّحوها نحوه عندما يقترب مقاتلو حزب الله من السيطرة على الجرود العرسالية، نافية أي نية لدخول عرسال. وعن خيار التوجه إلى مناطق سيطرة «داعش» في واديي الزمراني وميرا وجبال الحلايم، قالت المصادر إن «النصرة قد تتفق مع الحزب، لكن من الاستحالة أن يحصل ذلك مع جماعة الدولة». وعن مصير التلّي الذي غاب عن السمع خلال الهجوم، قالت المصادر إنه رُصِد استخدامه لهاتفه قبل المساء.

المصدر: الأخبار

قد يعجبك ايضا