موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الجيشان اللبناني والسوري يؤازران المقاومة في الجرود

باتت جرود البقاع اللبنانية المقالة للجهة السورية وصولاً إلى جرود عرسال المحتلة من قبل التنظيمات المسلحة، مسرحاً لعمليات الثلاثي العسكري، السوري واللبناني.

ودخل الجيش اللبناني على خط المعارك الدائرة في الجرود اللبنانية مستهدفاً بشكلٍ عنيف تحركات المسلحين في جرود راس بعلبك عبر وابلٍ من الصواريخ التي اطلقتها الراجمات المرفوعة في مواقع الجيش في المنطقة المذكورة.

بدوره شارك طيران الجيش السوري الحربي في عمليات ضرب المسلحين حيث شن غارات على تل “شعب الكيف” الواقع بين راس بعلبك ومنطقة القاع اللبنانية مستهدفاً المسلحين بشكلٍ مباشر.

من جهته، تابع حزب الله عمليته العسكرية الميدانية في جرود عرسال معززاً تقدمه بعد السيطرة على “معبر الموت” المعروف بـ “معبر الدرب” الواقع جنوب غرب جرود عرسال بالاضافة لحاجز الرهوة التابع “لجبهة النصرة – فرع تنظيم القاعدة في بلاد الشام” فيما تستمر المقاومة بالتقم باتجاه سهل الرهوة.

هذا قامت وحدة الدروع في “حزب الله” بإستهداف آلية عسكرية لـ”جبهة النصرة” بصاروخ موجه أثناء فرارها من منطقة الرهوة جنوب جرد عرسال ما أدى الى تدميرها واحراقها بشكل كامل ومقتل من فيها.

وتشهد منطقة الرهوة وجوارها حالات فرار في صفوف المسلحين باتجاه وادي الخيل، مع تقدم ملحوظ لـ”حزب الله” من عدة محاور باتجاه الرهوة ومحيطها التي تعتبر من أهم معاقل النصرة.

– See more at: http://www.alhadathnews.net/archives/158213#sthash.x1IF8cwV.dpuf

قد يعجبك ايضا