موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذه اهمية جبال القلمون الاستراتيجية..

ارتفعت في الفترة الماضية حدة النقاشات المتعلقة بالعملية العسكرية التي قام بها “حزب الله” في جرود القلمون، واخيراً في جرود عرسال، ومن ضمن تلك النقاشات الحديث عن اهمية هذه المنطقة او عدمها، ففي حين عظّم فريق الثامن من آذار الانجاز من الناحية الاستراتيجية، قللت قوى الرابع عشر من آذار من اهمية هذه السيطرة في ظل تقدم “جيش الفتح” في شمال سوريا، فما هي اهمية جرود منطقة القلمون؟.

يتحدث مصدر ميداني لموقع “ليبانون ديبايت” عن اهمية المنطقة الجردية في القلمون من الناحية الاستراتيجية، معتبراً ان ابرز ما تقدمه هذه المنطقة للنظام السوري بعد السيطرة عليها، اولاً تأمين كل المنطقة التي يمر بها اوتوستراد دمشق اللاذقية، الذي يربط العاصمة السورية بالمحافظات الساحلية، وهذا يعني تأمين خطوط الامداد بين المرافئ السورية، والعاصمة، وبين مطار العاصمة والمحافظات الساحلية التي تعتبر مدخل المنطقة الشمالية في سوريا”.

يستمر المصدر في تعداد الاهمية الاستراتيجية للقلمون، ويقول ان السيطرة عليه يقطع خطوط الامداد والتواصل البشري بين عناصر النصرة في القلمون وبين المسلحين الموجودين في احياء دمشق كالغوطة، والزبداني الامر الذي يسهم في تأمين العاصمة السورية دمشق خاصة والمنطقة الوسطى بشكل عام.

ويعتبر المصدر ان السيطرة على هذه المنطقة سيسمح للجيش السوري ولحزب الله بنقل عدد كبير من قواتهم المتواجدة على حدود هذه السلسلة الى مناطق، وعلى حدود دمشق الى مناطق اخرى مثل درعا او ادلب او ربما البادية السورية.

ويلفت المصدر الى ان الداخل اللبناني مستفيد من ناحيتين، الناحية الاولى تتعلق بتأمين مناطق البقاع ومنع اي عملية تسلل باتجاه الاراضي اللبنانية، اما الناحية الثانية فهي افشال اي محاولة التفاف من ناحية شبعا باتجاه البقاع والتقاء القوات المتقدمة بالقوات المتمركزة بالجرود.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا